اغلاق

بلديّة باقة الغربيّة: ‘ آلة الهدم تطال جدران في حي أبو كبير شمالي المدينة ‘

وصل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، بيان من بلديّة باقة الغربية جاء فيه : " حسبنا أن هذه القوات الشرسة والمعززة بطائرة عامودية، جاءت في مهمة القاء القبض على بعض المجرمين !!

 

صور من بلديّة باقة الغربيّة


وتابع البيان : "  قامت آلات الهدم الآثمة الحاقدة، معزّزة بقوّات كبيرة من الشرطة والوحدات الخاصّة صباح اليوم الثلاثاء بتنفيذ أعمال هدم لجدران في حي أبو كبير شمالي المدينة. هدمٌ موجّه بضغينة تنبعث منه رائحة عنصرية منتنة حيال المدن والقرى العربيّة في المثلث والنقب والجليل والمدن الساحليّة والمختلطة. هدمٌ يثبت مجدّدًا أنّ تجميد قانون كمينيتس شكليٌ ولا يمتّ هذا التجميد والخطابات للواقع بِصِلَة، إذ أنّ أوامرَ الهدم الحاقدة مستمرّة ولن تتوقّف. بلديّة باقة الغربيّة تستنكر وتدين هذا الهدم الآثم في المدينة وترفضه مهما كانت الذرائع التي تتحجّج بها الجهات الرسميّة. 
بلديّة باقة الغربيّة ممثّلة برئيس البلديّة المربّي رائد دقّة وقسم الهندسة عقدت جلسات عمل عديدة مع لجنة التنظيم المحليّة واللوائيّة، حيث قامت البلديّة بعرض عملها الواسع في إعداد وتخطيط الخرائط التفصيليّة وعددها ما يزيد عن 15 خارطة في جميع أنحاء المدينة يشمل كافّة البيوت المبنيّة في المناطق الغير مصادق عليها، لتصبح قانونيّة ويتمكّن مالكيها من ترخيصها.
بلديّة باقة الغربيّة وضعت نصب أعينها تنظيم البناء في المدينة، أمرٌ يعود بالمنفعة العامّة لكل أهالي المدينة، حيث تعطي الخرائط الفرصة للناس بالبناء بشكل سليم قانوني، كما تنظّم الحياة بوجود الشوارع الواسعة والأرصفة، المساحات العامة ومباني الجمهور والمساحات الخضراء. لأجل ذلك أقامت طاقمًا خاصًا مختصًا وجنّدت عشرات الملايين من الوزارات لهذا الشأن" . وفق ما جاء في البيان .

" قيد التخطيط "
وتابع البيان : " تقوم البلديّة الآن بالتخطيط في أحياء عدّة من المدينة، منها: خلّة زيتا، الطيون، الدردس، مرج الغزلان، الخلّة، أبو كبير، النملات، مارس حمدان، وادي خروبة ("أ" و "ب")، الشقفان، فقرا، أرض سلطة أراضي إسرائيل-قرب المزبلة شمال البلد، الحارة الشماليّة-وزارة الإسكان في وادي القزّاز، المنطقة بين باقة وجت بالتعاون مع مجلس جت. بحيث سيتم وفق هذه الخرائط ادخال آلاف الدونمات لمسطّح البناء في المدينة، كما تتيح لأصحاب مئات البيوت الموجودة في المناطق الزراعيّة ترخيص بيوتهم ومنع شبح الهدم الذي يخيّم فوقها.
مِن هنا، وبعد قيام البلديّة بالتشاور مع المواطنين أصحاب الأراضي في التخطيط لأراضيهم ضمن الخرائط في المناطق المختلفة، ومع وجود هجمة شرسة تطال المدن العربيّة ومنها باقة الغربيّة، ندعو المواطنين الالتزام بالقانون وإتاحة الفرصة للبلديّة الانتهاء من التخطيط بأسرع وقت. إنهاء التخطيط والمصادقة على الخرائط المقدّمة يتيح لكل شخص الحصول على ترخيص والبناء بشكل قانوني منظّم في الأراضي التي تصنّف وفق التخطيط كأراضي بناء. كما نناشد ونحثّ أهالي باقة في كافة الأحياء، المصادَق عليها كذلك، العمل على ترخيص البيوت القائمة والبيوت التي يخطّط لإنشائها" . حسب ما جاء في البيان .

 


تصوير اهال

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق