اغلاق

الكوفية الفلسطينية تغزو بوتيك أزياء في جديدة - المكر

تشكل الكوفية ، رمزاً للهوية الفلسطينية وتعبيراً عن التراث الفلسطيني ، وبالنسبة لمصممة الازياء شريهان خليل من جديدة المكر ، هي تذكير برائحة امها المتوفاة
Loading the player...

التي لطالما كانت تحب ارتداء الزي التراثي الفلسطيني والكوفية ..
وهو ما دفعها الى اطلاق مجموعة تصميمات مختلفة  مستوحاة من الكوفية الفلسطينية  ، وتتنوع  التصميمات بين القبعات، ، التنانير،  الفساتين وجاكيتات والإكسسوارات الخفيفة وغيرها .
مراسل قناة هلا  عماد غضبان زار مصممة الازياء شريهان خليل في البوتيك في جديدة المكر.

"عندما تحب شيئا تنجح به"
وقالت خليل لقناة هلا وموقع بانيت : " الأمر بدأ كموهبة بالأساس. عندما يحب المرء امرًا فحسب رأيي ينجح به. هذا المجال احبه منذ صغري وطورته تدريجيا. درست التصميم والرسم وايضا تعلمت الخياطة. انا أخيط واصمم. التعليم دائما يمنحنا أدوات جديدة حول الموضوع الذي نحبه للنجاح فيه أكثر. التعليم منحنا الكثير من الأدوات التي ساعدتني".
واردفت خليل : " اعمل بالتصميم، تصميم فساتين سهرة وعرائس، لكن لدي خط مميز هو الكوفية. وكما قلت احبها منذ صغري، فقررت ان اطور نفسي بهذا المجال. فيهذا تكريم لأمي رحمها الله أيضا، والتي أحبت الزي الفلسطيني".

الاقبال فاق توقعاتي
وقالت خليل فيما قالت لقناة هلا وموقع بانيت : "الاقبال فاق توقعاتي. وجدت تشجيعا كبيرا من الناس الذين احبوا عملي. شعرت كم كان الأمر ينقصهم. أحبوا الفكرة .
وشاركت بمعرض في شهر مارس/ اذار الماضي. كانت مجموعاتي تعتمد على الكوفية وكان الأمر ناجحا وجميلا وتلقيت مباركة من مصممي أزياء من البلاد وقسم منهم اشتروا من منتجاتي".

تأثرت بالجائحة
وتابعت خليل :" جائحة الكورونا أثرت كثيرا . العمل انخفض بنحو 80%. المناسبات توقفت. كنت ارغب بافتتاح محل في الصيف الماضي، لكن قررت اني لا اريد فتح محل في هكذا وضع وأجّلت المشروع".
أيضا ارغب في فتح اكثر من فرع مستقبلا لان لدي زبائن من عدة بلدان حتى خارج البلاد".

هل تعرضت لانتقادات بسبب استخدامك قماش الكوفية ، الذي يمثل رمزا للنضال الفلسطيني في صناعة الفساتين؟
كلا ابدا. بل على العكس، دائما كانت ردود الفعل بأن ما أقوم به جميل ومميز وانني جددت بالتراث. لم اواجه اية انتقادات سلبية . ولكن اذا واجهت انتقادات فالأمر لن يضايقني، وسأواصل طريقي، فهذا تراث أحبه وهو ليس حكرا على احد.   


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق