اغلاق

مساعد لميركل: تمديد الإغلاق في ألمانيا حال التراخي في تطبيق الإجراءات

قال هيلجه براون كبير موظفي مكتب المستشارة أنجيلا ميركل إن ألمانيا تواجه خطر الإغلاق بسبب فيروس كورونا لفترة أطول، إذا لم تلتزم الولايات الاتحادية بتطبيق القيود


 (Photo by CHRISTOF STACHE/AFP via Getty Images)

 بشكل أشد صرامة لا سيما في ضوء سلالة الفيروس الجديدة الأسرع انتشارا.
وأضاف في مقابلة مع رويترز "مع كل تساهل حاليا تتزايد أكثر وأكثر احتمالية إطالة أمد القيود الضرورية".
ومثل كثير من الدول الأوروبية الأخرى، تكافح ألمانيا لاحتواء الموجة الثانية لجائحة فيروس كورونا.
وقال معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية يوم الخميس إن إصابات فيروس كورونا المؤكدة في ألمانيا زادت 26391 حالة في يوم واحد إلى 1.84 مليون. كما ارتفع العدد الإجمالي للوفيات 1070 إلى 37607.
وفي مسعى للحد من تفشي الفيروس وافقت ميركل وقادة الولايات الاتحادية وعددها 16 يوم الثلاثاء على تمديد الإغلاق على مستوى البلاد حتى نهاية الشهر وفرض قيود أشد صرامة.
وأشار براون إلى حقيقة أن ولايات عديدة، مثل ساكسونيا السفلى وبادن فورتمبيرج، تريد إعادة فتح المدارس الابتدائية جزئيا منتصف هذا الشهر بدلا من إبقائها مغلقة حتى نهاية الشهر كما هو متفق عليه.
وحذر براون من فقدان السيطرة الكاملة بسبب تفشي السلالة الجديدة للفيروس التي انتشرت بسرعة في بريطانيا، وهو ما قد يعني أنه يتعين على ألمانيا الموافقة على قيود أشد صرامة بنهاية شهر يناير كانون الثاني.
وقال "علينا أن نسيطر على حالة العدوى العامة قبل انتشار الفيروس المتحور في ألمانيا".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالمي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالمي
اغلاق