اغلاق

قلق في اوساط المواطنين العرب والمقدسيين من تلقي لقاح لفيروس كورونا

يشعر بعض المواطنين العرب في اسرائيل والفلسطينيين في القدس الشرقية بالقلق إزاء عملية التطعيم الجارية حاليا ضد فيروس كورونا، ما انعكس في ضعف الاقبال على تلقي اللقاحات بين
Loading the player...

 العرب.
وفي تحرك يرى المسؤولون أنه ناتج عن معلومات مضللة عن الآثار الجانبية المحتملة أو الخصائص الخبيثة المفترضة، جاء الإقبال على تلقي اللقاحات منخفضا بين العرب، الذين يشكلون 21 في المئة من سكان إسرائيل، وكذلك بين فلسطينيي القدس.
ومن بين من قالوا إنهم يرفضون التطعيم أحد سكان القدس الشرقية ويدعى معروف
كما قال آخر يدعى محمد زيتاوي إنه يخشى من الآثار الجانبية المحتملة للتطعيم التي ربما لم تعرف بعد.
لكن علي الجبريني عضو اللجنة المعنية بمكافحة فيروس كورونا في القدس الشرقية بوزارة الصحة الإسرائيلية قال إن اللقاح يشكل أملا في إنهاء هذه الجائحة.
وشددت إسرائيل يوم الجمعة إجراءات العزل العام في محاولة لكبح الزيادة الحادة في الإصابات الجديدة بمرض كوفيد-19، كما تعهد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأن يكون كل البالغين الإسرائيليين قادرين على الحصول على اللقاح بنهاية مارس آذار.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من محلي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
محلي
اغلاق