اغلاق

مركز السلطات المحلية يهدد بالإضراب في جهاز المراقبة البلدية

في اجتماع طارئ لإدارة مركز السلطات المحلية صباح اليوم ، أصدر رؤساء السلطات ،برئاسة حاييم بيباس ، قرارًا بأنه " في حال عدم تنفيذ الإغلاق بشكل متكافئ في


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

كافة البلدات سيتم إعلان الإضراب على الفور لجهاز المراقبة البلدية في كافة السلطات المحلية". وفق ما جاء في بيان صادر عن المركز.
أضاف البيان : "يأتي هذا القرار بهدف ضمان فعالية الإغلاق وأنه سيكون الأخير.كما أعلن مركز السلطات المحلية أنه في حالة وجود تجاوزات ومخالفات لن يتم تطبيقها وسيقوم رؤساء السلطات فورًا بإعلان الإضراب في جهاز الرقابة البلدية الذي يبلغ (2500 مفتشا) ويساعد الشرطة في تطبيق تعليمات الكورونا المختلفة. كما طالب مركز السلطات المحلية بالبدء بشكل فوري  بتطعيم طواقم التربية والتعليم،من أجل ضمان العودة الفورية للمدارس بعد انتهاء الإغلاق.
وقال حاييم بيباس رئيس مركز السلطات المحلية ورئيس بلدية موديعين مكابيم رعوت: سيكون هذ الإغلاق الأخير فقط إذا كان هناك تطبيق متساوٍ بين جميع القطاعات والمدن في إسرائيل، وإذا لم يكن هناك تطبيق متكافئ ، فسنوقف على الفور أنظمة المراقبة البلدية،من غير المعقول أن يكون الجميع في حالة إغلاق وهناك من يقرر قوانين لنفسه وعدم الإلتزام،فإذا أردنا أن نكون الدولة الأولى في العالم التي ستخرج من أزمة كورونا على جميع القطاعات في الدولة اتخاذ الخطوات التي ستضمن حدوث ذلك بشكل فعلي".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق