اغلاق

توثيق عملية تكاثر أنثى الحبار وهي تلصق بيضها على المرجان | صور وفيديو

وثّق مراقب سلطة الطبيعة والحدائق في ايلات ، عمري عومسي ، أنثى الحبار وهي تلصق بيضها على المرجان في الشاطئ الشمالي لمدينة ايلات .
Loading the player...

وقال عمري أنّه ينجح للمرة الثلاثة في توثيق عملية تكاثر أنثى الحبار  في خليج ايلات .

وكانت دراسات وأبحاث عديدة ، قد كشفت النقاب عن تفاصيل متصلة بحياة بعض الكائنات الحية، في محاولة لمعرفة سلوكياتها، وفهم آلية تطورها واستمرارها، وتأمين قاعدة بيانات تساعد في إغناء معارفنا حيالها من جهة، وفي ما يمكن الافادة منه في مجال حمايتها وإبقائها في منأى عن الانقراض والاندثار من جهة ثانية.

وفي هذا المجال، صدرت أواخر شهر تموز دراسة أسترالية، رصدت عملية التزاوج لدى الحبار، وخلصت إلى أن عملية التزواج بين الحبابير ، قد لا تكون تقليدية، إذ تتتجه الذكور بصورة مباشرة وشرسة نحو الإناث، بينما تشتد المنافسة بين الذكور نفسها على خطب ود الأنثى، مستخدمين مختلف الوسائل "الذكورية "  بما في ذلك الألوان القزحية!

الدراسة
وجاء في الدراسة أن ذكور الحبار تتقدم عند "التغازل" مع الإناث لغرض التزاوج بصورة مباشرة وشرسة سعيا لنيل الإناث . وتكون المنافسة شرسة بين ذكور الحبار على نيل الأنثى، تتخللها عمليات إثارة وتخويف، مع استخدام ألوان مختلفة.
وتظهر الحبابير العملاقة الجانب الشرس من شخصيتها، وتبدأ العملية بـنظرات حادة ثم " نفخ المعطف الخارجي"  لجعل "معاطفها"  مليئة بالألوان القزحية الصاخبة.

" قادرة على تغيير ألوانها "
والمثير للاهتمام في الأمر أن إناث الحبار لا يتطلب وجودها قرب الذكور لإعلان بدء معركة الحصول على ودها، بل أن مجرد وضع الإنثى للبيض يتم إرسال إشارة للذكور عن بعد، وهنا تبدأ المعركة.
يذكر أن الحبابير تنتمي إلى فصيلة الغمديات، وغالبا ما تحمل ألوانا بنية، لكنها قادرة على تغيير ألوانها وتصبح قزحية حسب الوضع الذي تتواجد فيه.
وتتخفى الحبابير في رمل قاع البحر هربا من أعدائها الطبيعيين. ويصل طول بعض أنواع الحبار إلى نحو 60 سنتيمترا، ويصل وزنها إلى 5 كيلوغرامات. أما الحبابير العملاقة اسمها العلمي "سيبا أباما" فيصل وزنها إلى 10 كيلوغرامات. والمعروف أن الحبر الذي تحمله الحبابير والذي يحمل الألوان المختلفة يسمى علميا "سيبيا"، ويستخدم في تلوين المنتجات الغذائية، مثل المعكرونة.

 
تصوير عمري عومسي - سلطة الطبيعة والحدائق


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق