اغلاق

الباحث بروفيسور رامي عقيلان يُطمئن : التطعيم فعّال أيضا ضد الطفرتين البريطانية والجنوب إفريقية

قال بروفيسور رامي عقيلان، الباحث والعالم في قسم المناعة وأبحاث السرطان، ورئيس معهد البحوث الطبية في كلية الطب في الجامعة العبرية في القدس – هداسا عين ،


بروفيسور  رامي عقيلان - تصوير : وزارة الصحة

كارم: "أنا كباحث وعالم في المجال فقد حصلتُ على التطعيم، وكذلك زوجتي ووالدي وشقيقي، ورسالتي تتلخص في أن درهم وقاية خير من قنطار علاج ".
واضاف بروفيسور عقيلان : " نحن لا نعرف عن الآثار الجانبية للمدى البعيد للإصابة بالفيروس، كما أننا لا نعرف عن الآثار الجانبية للتطعيم للمدى البعيد، لكن ما هو مؤكد أنه إذا كانت هنالك آثار جانبية فإنها ستكون نتيجة الفيروس أكثر من التطعيم".
وأضاف بروفيسور عقيلان يقول: "التطعيم يعطينا مناعة للفيروس عن طريق التعرف على بروتين واحد المعروف باسم "spike سبايك" فما بالك بالتعرض لكل بروتينات الفيروس إذا مرضنا؟ لذلك فأنا أؤكد أن التطعيم هو وقاية من المرض ومناعة من المرض".
وأكد بروفيسور عقيلان "نحن اليوم في صدد الحديث عن موضوع طارئ ووباء يفتك بالبشرية وكانت كل النتائج حتى الآن مبشرة ولا تعطي أي نتيجة سلبية تجعلنا نقلق، ذلك أن الشركات التي نشرت نتائجها بشفافية كاملة هي شركات صاحبة خبرة سنوات طويلة جدا، والتي بإمكاننا أن نبني عليها، وأتصور أن التطعيم من شركة "فايزر" و"موديرنا" بشكل أساسي هو تطعيم آمن وناجع بشكل ممتاز".
واختتم بروفيسور عقيلان حديثه قائلا: "هناك جدل حول السلالات الجديدة وتحديدا الطفرة البريطانية والجنوب إفريقية، فعلى ما تبدو النتائج حتى الآن فإن التطعيم الموجود حاليا ناجع أيضا ضد الطفرات الجديدة، وهذه الطفرات دائما تحدث لدى الفيروسات بسبب تكاثرها ، وهذا أمر طبيعي وبشكل عام تكون التطعيمات ناجعة في مقاومة تلك الطفرات أيضا".


صورة للتوضيح فقط - تصوير: (Photo by JACK GUEZ / AFP) (Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق