اغلاق

النائب شحادة يُهاجم حزب دراوشة : ‘ حزب يتنازل عن كرامته والثوابت الوطنية‘ - ويلوم منصور عباس

قال عضو الكنيست د. امطانس شحادة رئيس كتلة التجمع البرلمانية، ان "المواقف الجديدة على مجتمعنا والخطاب السياسي غير المقبول علينا (في إشارة لمواقف النائب
Loading the player...

د. منصور عباس) ، شرّع وفتح الباب امام أحزاب صهيونية للدخول الى المجتمع العربي. هذه ظاهرة جديدة تعود بعد ان استطعنا قبل عقود كنس الأحزاب الصهيونية منن البلدات العربية".

"أحزاب عربية صهيونية "
وأضاف شحادة في حديثه لقناة هلا وموقع بانيت : " الآن بسبب هذا التغيير وهذا النهج هنالك محاولة للعودة من قبل هذه الأحزاب، وهنالك شيء اخطر بأنه اصبح لدينا أحزابا عربية صهيونية.  فقد خرج حزب عربي جديد يقبل بدولة إسرائيل كدولة يهودية ويطالب بالفتات. حزب يتنازل عن كرامته وحقوقه الجماعية والهوية والانتماء، ويقبل بشروط التيارات اليمينية حتى كل التيارات الصهيونية للمشاركة في اللعبة السياسية. هذا النهج وهذه التحولات خطيرة جدا يجب ان نمنعها ونعود لكنس الأحزاب الصهيونية من البلدات العربية، الالتزام بالبرنامج السياسي الوطني القومي للقائمة المشتركة، والوحدة بين ما تبقى من مركبات في القائمة المشتركة".

"خضوع واستلام"
وهاجم  النائب شحادة الطرح السياسي لحزب "معا" الذي أقامه محمد دراوشة بأنه "تنازل عن الثوابت الوطنية عند المجتمع العربي وخضوع واستسلام. كل الأحزاب الصهيونية تنادي دائما بأن نقبل بفوقية يهودية وبدونية مكانة العرب، وبالفتات والحقوق المدنية وعندما نحصل على مساواة بين هلالين. أما مساواة قومية ، مساواة جماعية، دولة جميع المواطنين واي طرح مع انتماء وهوية وكبرياء فهو مرفوض على التيارات الصهيونية. الآن يخرج حزب جديد ويقول ان هذا مقبول عليه".
الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق