اغلاق

مظاهرة امام وزارة المالية | د. حربجي : ‘ نتنياهو في الناصرة اليوم - يجب ان يزور مستشفياتنا ويساعدها ‘

نقل موقع بانيت بالتعاون مع قناة هلا ، في بث حي ومباشر وقائع المظاهرة الاحتجاجية التي نُظمت ظهر اليوم امام مكاتب وزارة المالية ، احتجاجا على الازمة الاقتصادية الخانقة
مظاهرة امام وزارة المالية | د. حربجي : ‘ نتنياهو في الناصرة اليوم - يجب ان يزور مستشفياتنا ويساعدها ‘
Loading the player...

التي تعاني منها مستشفيات الناصرة والمستشفيات الخاصة.
وتعاني المستشفيات العامة ، بملكية خاصة ، والتي تتبع لمؤسسات وجمعيات محلية وعالمية - تعاني من ضائقة مادية خانقة ، في ظل عدم تلقي اية مساعدات مالية من وزارة المالية .
المستشفيات هي : مستشفيات الناصرة الثلاثة - العائلة المقدسة ،  الفرنسي والانكليزي ، اضافة الى هداسا ، شعاريه تسيدق ، لينيادو ،  و معيينيه هيشوعاه .
وفي سياق متصل
صرح الدكتور إبراهيم حربجي مدير مستشفى العائلة المقدسة في مدينة الناصرة ، لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، حول الأوضاع في مستشفيات الناصرة وعدم تلقيهم ميزانيات ، صرح قائلا :" بداية ، نحن نتحدث عن 7 مستشفيات في إسرائيل ، ليست تابعة لوزارة الصحة ولا لـ كوبات حوليم ، فالمستشفيات الحكومية او المستشفيات التابعة لكوبات حوليم يتلقون دعما من وزارة الصحة ، أما هذه المستشفيات السبعة ، وخاصة المستشفيات في مدينة الناصرة ، فوضعنا صعب للغاية ، بدأنا كمستشفيات صغيرة واليوم خاصة في فترة الكورونا عملنا أكثر من المستشفيات الكبيرة ، وعدونا بميزانيات ونحن في مستشفيات الناصرة مظلومين منذ زمن ، حيث لا يعطوننا ميزانيات بشكل متواصل حتى نستطيع مساعدة أنفسنا ، وما كشف عن حدة الازمة اكثر هو الكورونا ، حيث بدأنا في صرف أموال وهم يقولون لنا سندفع لكم ولكنهم أعطوا (من الجمل اذنه ) " .

" لا أعرف كيف سنكمل ونقدم العلاج كما يجب "
وأضاف الدكتور إبراهيم حربجي لموقع بانيت :" اليوم نحن في وضع منذ بداية الشهر نفكر كيف سندفع معاشات الموظفين خاصة الذين يعملون ساعات إضافية ، كيف سندفع ثمن الأجهزة الطبية التي قمنا بشرائها خلال فترة الكورونا ؟ ، لا أعرف كيف سنكمل ونقدم العلاج كما يجب " .
واردف بالقول :" اذا لم تتوفر الميزانيات فستكون خطوات كبيرة سنقوم بها ، من بينها اغلاق قسم الكورونا ، اغلاق قسم الطوارئ واغلاق خدمات كثيرة حتى نستطيع أن نكمل " .

"لا نبحث عن ميداليات وجوائز"
مدير عام مستشفى هداسا قال في كمة خلال المظاهرة : " لا نبحث عن ميداليات وجوائز وانما ان يمكنوننا من القيام بواجبنا من خلال توفير الامور التي نحتاجها".

د. حربجي : " نتنياهو في الناصرة اليوم - يجب ان يزور مستشفياتنا ويساعدها "
من جانبه قال البروفيسور إبراهيم حربجي خلال المظاهرة  : "المستشفيات تعاني ربما مشكلتنا في المستشفيات الصغيرة في الناصرة أصعب. دائما عانينا من نقص في الميزانيات ولا توجد لدينا ميزانيات من الحكومة. كيف نعيش ؟ من عملنا مع صناديق المرضى التي تحدد السعر الذي تريده. علينا ان نعمل بشروط الصناديق ودائما لدينا مشكلة في دفع الرواتب. وفي نفس الوقت علينا ان نقدم العلاج كما ينبغي. نعطي مستوى من الخدمات الطبية كما باقي المستشفيات، لذلك يحق  لنا الحصول على الميزانيات والدعم الذي تحصل علي المستشفيات الأخرى .
 الحكومة طلبت منا ان نغلق اقساما من اجل إقامة اقسام للكورونا وهذا جعلنا نخسر مدخولتنا والسؤال الى متى يمكننا ان نتحمّل ونستمر".
ولفت الى ان المستشفيات الخاصة قد تقدم على الخطوة القادمة بالعمل بوضع طوارئ. مشددا على انه لا يمكن الاستمرار بدون أدوات . "أقول للحكومة لا يمكننا الاستمرار هكذا".

بروفيسور فهد حكيم : " كلمة عيب لا تصف الوضع - على وزير المالية ان يخجل من نفسه "
اما البروفيسور فهد حكيم، مدير مستشفى الناصرة الانجليزي فقال خلال المظاهرة : " كلمة عيب لا تكفي لوصف ما يحدث هنا. بهذا الوضع لا يشرفني ان أكون مديرا لمستشفى في إسرائيل. اجتمعنا مع الوزراء اوكلهم قالوا اننا على حق، ولكن نقو:ل يكفي يجب حل المشكلة . 
اين تنتشر الكورونا ، في أوساط الحريديم وفي المجتمع العربي. وهؤلاء هم نحن. نحن نطالب بالمساواة ولا نريد ما لا يحق لنا.
نقول لوزير المالية امامك فرصة تاريخية، مستشفيات تنهار في اسرائيل ومرضى لا يتلقون العلاج اماكم فرصة تاريخية ان تحل المشكلة".
وقال حكيم فيما قال : " الطواقم الطبية تتواجد في المستشفيات وتواجه الكورونا. ونحن هنا من اجل العدل.
الوضع صعب ونقول انه يوجد حل، وهو  لدى المسؤولين، ورئيس الحكومة والوزراء وهوان تعطونا ما يحق لنا كباقي المستشفيات.
هذه حق تاريخي وليس امرا ظهر فجأة.
لم نكن ان نريد ان نصل الى هنا ، ان نقف أمام وزارة المالية وكأننا نتوسل. لا يمكن بدون أدوت ولوازم ان نقدم خدمات طبية".


" وقفة احتجاجية صارخة وصادقة أمام وزارة المالية "
من جانبها ، قالت أوديت شومر الناطقة بلسان مستشفى العائلة المقدسة في الناصرة لموقع بانيت ، في وقت سابق قبل المظاهرة :" ستكون وقفة احتجاجية صارخة وصادقة لمستشفيات الناصرة وباقي المستشفيات أمام مكاتب وزارة المالية في القدس . لا يجب أن ننسى أن مستشفيات الناصرة أقيمت من القران الثامن عشر وهي تخدم أهل البلد والمنطقة ، لأنه لم يُفتح أي مستشفى حكومي في الناصرة " .
وأضافت :" كل مدير مستشفى سيقدم رؤيته للصراع والاحتجاج وهناك تتخذ الإجراءات . ويوم الأحد والاثنين والثلاثاء من الأسبوع القادم ستكون خيمة اعتصام أمام مباني وزارة المالية ، سيزورها رؤساء مجلس وأعضاء كنيست وقياديون من العرب واليهود . ويجب أن يتواجد الاعلام العربي هناك من أجل دعمنا ودعم نضالنا من اجل بقاء وصمود هذه المستشفيات التي تُقدّم خدمات صحيّة ملحة وهامة لمجتمعنا  ".



تصوير بانيت 
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق