اغلاق

ماذا بعد ملحمة الناصرة البطولية ؟ بقلم سهيل دياب - الناصرة

المطلوب اقامة حراك وطني جماهيري لجميع القوى الوطنية التي واجهت نتنياهو وعملائه المحليين قبل يومين. هدف هذا الحراك، الدفاع عن الوجه الوطني الحقيقي للمدينة.


سهيل ذياب - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

هذا الحراك يجب ان يضم كل القوى المستعدة، من مركبات المشتركة ومن خارجها، من مؤسسات المجتمع المدني في المدينة، ومن كل الشخصيات المستقلة ، المستعدة لذلك.
التحديات المستقبلية كبيرة ومفصلية، وواجب الحراك العتيد هو ارجاع الاعتبار للشارع وللنضال المواجه، فالشارع هو الحلبة الاساسية لحسم المواقف .
نريد للحراك العتيد ان لا يكون انتخابيا، وانما حراكا كفاحيا يؤسس لمشروع وطني يحمي انجازات البلد وشعبنا الفلسطيني وقضيته العادلة.

" حراك ضد العنف والجريمة "
نريده حراكا يواجه العنف والجريمة ، والخاوة، والسوق السوداء، والغاء قانون القومية وكامينتس. حراكا يسعى للسلم الاهلي ونبذ كل اشكال التشرذم  والخطاب الفئوي .
الناصرة ليست ملك لاهلها فقط، الناصرة ملك شعبنا كله، فلنحافظ عليها..


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق