اغلاق

قصة ‘ أهو قوي أم ضعيف ‘ - مسلية وممتعة

في إحدى الأرياف وعلى حافّة إحدى الغابات كان هناك شجرة ضخمة وقويّة جدًا تتباها بقوتها وضخامتها باستمرار، وكان إلى جانب هذه الشجرة نبتة صغيرة وضعيفة


الصورة للتوضيح فقط-تصوير: iStock-evgenyatamanenko

تنحني لنسماتِ الهواء الضعيفة، وفي أحد الأيام -وخلال تباهي الشجرة الضخمة بنفسها- قالت لها النبتة الصغيرة: إن التباهي باستمرار يسبب الأذى وأنّه حتى الأقوياء سوف يأتي يوم ويسقطون فيه، ولم تكترث الشجرة الضّخمة لحديث النبتة الصغيرة واستمرّت بالتباهي، وفي وقت لاحق هبّت رياح شديدة ولكنها لم تؤثر أبدًا بالشجرة الضخمة وبقية صامدة ولم تنحني ولم تهتزّ، ولكن بالمقابل أجبرت النّبتة الصغيرة على الانحناء فسخّرت الشجرة العملاقة من النبتة بسبب ضعفها. ومرة أخرى وبعد مرور عدة أيام بدأت عاصفة عاتية بالاقتراب فقامت النبتة بالانحناء خوفًا من أن تُقتلع بسبب العاصفة، وبالمقابل وقفت الشجرة الضخمة بوجه العاصفة وكلها فخر بقوتها ولم تقبل أن تنحني، ومع مرور الوقت بدأت العاصفة تصبح أكثر شدة إلى أن وصلت إلى درجة لم تمكن الشجرة الضخمة من الاستمرار بالصمود وسقطت على الأرض، بعد أن انتهت العاصفة عادة النبتة الصغيرة للوقوف ووجدت الشجرة الضخمة القوية ساقطة على الأرض لا حول لها ولا قوة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
روايات وقصص
اغلاق