اغلاق

الأمم المتحدة: حوالي 60 ألفا فروا من عنف أفريقيا الوسطى

تضاعف عدد الفارين من العنف في جمهورية أفريقيا الوسطى في أسبوع واحد إلى ما يقرب من 60 ألفا، وذلك حسبما قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.
الأمم المتحدة: حوالي 60 ألفا فروا من عنف أفريقيا الوسطى - تصوير رويترز
Loading the player...

وأضافت المفوضية أن تصاعد العنف منذ الانتخابات الرئاسية في 27 ديسمبر كانون الأول هو سبب الزيادة الحادة في أعداد اللاجئين، موضحة أن معظمهم فروا إلى جمهورية الكونجو الديمقراطية عبر نهر أوبانجي.
وكان فيرمين نجريبادا رئيس وزراء جمهورية أفريقيا الوسطى قد قال إن قوات الأمن صدت هجوما شنته جماعات مسلحة تسعى للاستيلاء على العاصمة بانجي.
ويشكل الهجوم تصعيدا كبيرا في القتال مع الجماعات المتمردة الذي اندلع بسبب الانتخابات المتنازع على نتيجتها التي أجريت الشهر الماضي.
وأُعلن الرئيس فوستان آركانج تواديرا فائزا بالانتخابات بأكثر من 50 بالمئة من الأصوات في الجولة الأولى متفاديا الإعادة أمام 16 منافسا. لكن الكثير من مرشحي المعارضة طالبوا بإعادة الانتخابات مشيرين إلى مخالفات وإقبال ضعيف بعد نشوب اشتباكات.
ويكافح تواديرا لانتزاع السيطرة على مساحات شاسعة من البلاد من أيدي مليشيات مسلحة منذ توليه السلطة للمرة الأولى في 2016، وذلك بعد ثلاث سنوات من تمرد آخر أطاح بالرئيس السابق فرانسوا بوزيزي.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق