اغلاق

محكمة أسكتلندية تؤيد حكم إدانة الليبي عبد الباسط المقرحي في تفجير لوكربي

رفضت محكمة اسكتلندية يوم الجمعة طعنا ببطلان حكم الإدانة على الليبي عبد الباسط المقرحي في تفجير طائرة فوق مدينة لوكربي عام 1988 في واقعة راح
محكمة أسكتلندية تؤيد حكم إدانة الليبي عبد الباسط المقرحي في تفجير لوكربي - تصوير رويترز
Loading the player...

ضحيتها 270 شخصا.
وصدر الحكم على المقرحي، الذي توفي في 2012، بالسجن مدى الحياة في 2001 بعد إدانته بقتل 243 راكبا وطاقم الطائرة وعددهم 16 و11 من سكان بلدة لوكربي في أدمى هجوم من نوعه في التاريخ البريطاني.
وفي مارس آذار، قضت مراجعة اسكتلندية مستقلة بأن بإمكان عائلته تقديم طعن ثالث لاحتمال عدم تحقق العدالة. لكن خمسة قضاة في محكمة الاستئناف الجنائية باسكتلندا رفضوا ذلك الجمعة.
وقال اللورد جيمس وولف، أكبر مسؤول قانوني في اسكتلندا، إنه جرى تعريض الأدلة التي جمعتها وكالات إنفاذ القانون الأمريكية والعالمية للتدقيق مرة أخرى في محكمة الاستئناف، ولا يزال حكم الإدانة ثابتا.
وأصدر عامر أنور محامي العائلة بيانا نقل فيه عن علي نجل المقرحي قوله إن الحكم صادم لعائلة المقرحي وإنها تعتزم تقديم طعن أمام المحكمة البريطانية العليا.
كانت الطائرة في رحلتها رقم 103 التابعة لشركة طيران بان أمريكان قد انفجرت وسقطت في بلدة لوكربي الاسكتلندية في ديسمبر كانون الأول 1988 وهي في طريقها من لندن إلى نيويورك وعلى متنها ركاب معظمهم أمريكيون كانوا في طريق العودة لبلادهم للاحتفال بعيد الميلاد.
وبعد مشاحنات وعقوبات على ليبيا على مدى سنوات، حوكم المقرحي ورجل ثان هو الأمين خليفة فحيمة عام 2000 في هولندا بموجب القانون الاسكتلندي. وأدين المقرحي وحكم عليه بالسجن مدى الحياة بحد أدنى 27 سنة في حين برأت المحكمة فحيمة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق