اغلاق

مدير مستشفى العائلة المقدسة في الناصرة من خيمة الاعتصام : ‘ على الحكومة ان تتحرك لانقاذ المشافي ‘

يواصل مدراء المستشفيات العامة ، بملكية خاصة ( تتبع لمؤسسات وجمعيات محلية وعالمية ) ، نضالهم ، في ظل الازمة المالية الخانقة التي تعاني منها المستشفيات جراء
Loading the player...

عدم تلقي اية مساعدات مالية من وزارة المالية .
المستشفيات هي : مستشفيات الناصرة الثلاثة - العائلة المقدسة ،  الفرنسي والانكليزي ، اضافة الى هداسا ، شعاريه تسيدق ، لينيادو ، ومعيينيه هيشوعاه .
وقد قام مدراء المستشفيات المشار اليها اعلاه ، باقامة خيمة اعتصام امام مبنى وزارة المالية في القدس ، احتجاجا على تفاقم الازمة المالية ولإلزام وزارة المالية بضخ الميزانيات اللازمة حتى تواصل المستشفيات تقديم خدماتها .
وقال الدكتور ابراهيم حربجي مدير مستشفى العائلة المقدسة في الناصرة ، في خيمة الاحتجاج في القدس : "سنواصل تقديم خدماتنا انا وزملائي في انقاذ حياة الناس بكل ما اوتينا من امكانيات ، لكنني اضيف ان جزءا كبيرا من هذه الخدمات الطبية متعلق بالامكانيات المادية ، وعلى الحكومة ان تتحرك لا ان تقف متفرجة بانتظار هذا الانهيار " .
وتابع يقول : "كلنا امل ان يتغلب الخير على الشر ، والعطاء على الاخذ ، كما التضحية على الانانية . هذا حق ، ونحن مصممون على تحصيله ".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق