اغلاق

السلطات الليبية تسلم جثمانين عثر عليهما في مقابر جماعية لدفنهما

سلمت السلطات الليبية جثمانين عثر عليهما في مقابر جماعية بمدينة ترهونة، بعدما انتزعت حكومة طرابلس السيطرة على المدينة في يونيو حزيران من قبضة قوات شرق ،
السلطات الليبية تسلم جثمانين عثر عليهما في مقابر جماعية لدفنهما - تصوير رويترز
Loading the player...

 ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر.
يوقع محمد التهامي الأوراق المطلوبة لتسلم جثة ابنه من السلطات في العاصمة الليبية طرابلس، وهي واحدة من جثمانين عثر عليهما في مقابر جماعية بمدينة ترهونة.
الجثمانان هما من الجثامين الأولى التي جرى تحديد هويتها منذ بدأت حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في استخراج عشرات الجثث من عدة مواقع في ترهونة وحولها، وذلك بعدما انتزعت السيطرة على المدينة في يونيو حزيران من قبضة قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر.
وبعد تسلم الجثة، قال التهامي إن ابنه علي اختطف من مكان عمله في 22 ديسمبر كانون الأول من عام 2019 وقتل في نفس اليوم.

وأعادت عائلتا التهامي والسعدي جثماني ذويهما إلى ترهونة لدفنهما هناك في جنازة حضرها حشد كبير من المعزين.
وقالت منظمة (هيومن رايتس ووتش) المعنية بحقوق الإنسان الأسبوع الماضي إن المئات من سكان ترهونة جرى اعتقالهم أو أبلغ عن اختفائهم بعد أن فرض مسلحو جماعة الكانيات سيطرتهم على المنطقة في عام 2015.
وتحالف مسلحو الكانيات، الذين يرأسهم أعضاء من عائلة الكاني، مع الجيش الوطني الليبي وساعدوه في شن هجوم فاشل على طرابلس بدأ في أبريل نيسان عام 2019 واستمر 14 شهرا.
وأصدرت حكومة الوفاق الوطني مذكرات اعتقال بحق زعماء الكانيات الذين يعتقد أنهم الآن في شرق البلاد الخاضع لسيطرة قوات الجيش الوطني الليبي.

وستحاول عائلات أخرى يوم الأحد التعرف على ذويها بالرجوع إلى متعلقات عثرت عليها إدارة الطب الشرعي التابعة للسلطات.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق