اغلاق

رغم قيود كورونا - سكان مقدونيا الشمالية يحتفلون بمهرجان فيفتشاني السنوي

على الرغم من القيود المفروضة في البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد احتفل عدد من سكان مقدونيا الشمالية بمهرجان فيفتشاني السنوي مؤخرا قائلين إنهم لم يسمحوا للجائحة ،
رغم قيود كورونا.. سكان مقدونيا الشمالية يحتفلون بمهرجان فيفتشاني السنوي - تصوير رويترز
Loading the player...

 بإلغاء هذا التقليد التراثي الذي يرجع تاريخه إلى قرون مضت.
وارتدى المحتفلون أزياء وأقنعة غريبة على هيئة أشباح وحيوانات مثل الغوريللا لكن البعض استلهم أزيائهم من وحي جائحة كورونا كما ارتدوا الأقنعة الواقية من الغاز ومعدات التطهير.
وقام المحتفلون بتجهيز أزيائهم سرا بعيدا عن أعين رجال الشرطة.
وقالت آنا وكريستينا اللتان كانتا تحتفلان بالمهرجان إن هذا التقليد جزء لا يتجزأ من كيان قرية فيفتشاني ولم يتم إلغاؤه طوال تاريخها إلا نادرا.

وأضافت الفتاتان أنهما لا تعرفان على وجه التحديد متى تم إلغاء المهرجان وأنه ربما أُلغي منذ قرن مضى عند تفشي وباء الكوليرا في البلاد.
ويقول السكان إن الاحتفال بالمهرجان يرجع إلى أكثر من ألف عام ويرمز إلى الاحتفال بالعام الجديد في التقويم اليولياني الذي ما زالت بعض الكنائس الأرثوذكسية تستخدمه في بعض البلدان الأوروبية.


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق