اغلاق

ليبرمان يزور النقب ويتوعد بمعالجة ‘دولة المخدرات والعنف البدوي ‘

قام عضو الكنيست رئيس حزب " اسرائيل بيتنا "، أفيغدور ليبرمان، برفقة عدد من اعضاء الحزب بينهم عضو الكنيست ايلي أفيدار ، ورئيس مجلس عومر بيني باداش، بجولة
Loading the player...

في مرتفعات قرية اللقية التي تطل على بعض التجمعات البدوية، بهدف الاطلاع على "سيطرة" بدو النقب على أراضي الدولة، حيث اعتبر اهال من النقب هذه الزيارة "بالاستفزازية والتحريضية وبداية لحملة انتخابية" .
وقال ليبرمان خلال تصريحاته لوسائل الاعلام :" اننا نشعر بوجود دولة داخل دولة، ولن نسمح باستمرار سياسة العنف والمخدرات والتهور في الشوارع التي ينتهجها السكان في النقب ويجب اعادة النظام والامن الى النقب" .
واقترح " تكوين ثلاثة وحدات من حرس الحدود ووحدات خاصة واقامة محكمة خاصة لموضوع الجريمة والأراضي من احل تغيير الوضع ، وما يهم رئيس الحكومة هو مصالحه الشخصية وليس معالجة ما يحدث ".

يجب الاستثمار في البنى التحتية واولها التربية "
وردا على سؤال مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، حول ضرورة الاهتمام ومعالجة اوضاع ومشاكل البدو والاعتراف بالقرى، قال ليبرمان: "الوضع في النقب لم يتغير بسبب سماح الدولة باستمرار مخالفة القانون. ويجب الاستثمار في البنى التحتية واولها التربية . وايضا يجب معالجة السيطرة على اراضي الدولة وما يحدث هنا فان السكان تعودوا على الحصول دون ان يعطوا شيئا وعليهم التجند للجيش او في الخدمة المدنية. ونأمل في الحكومة القادمة ان نجد الوقت لتوفير النظام هنا " .


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

د


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق