اغلاق

أم من شفاعمرو: حُرمت من ابني 14 يوما – كنت بالحجر وكانت حالته خطيرة بسبب الكورونا

تماثل الفتى يزن شلبك من شفاعمرو ، البالغ من العمر 17 عامًا ، للشفاء بعد ان حارب الفيروس التاجي ورفع راية النصر في وجهه.
Loading the player...

يزن الذي كان يرقد بحالة خطيرة للغاية  ، وهو متصل بجهاز القلب - الرئة (Acmo) ، في وحدة العناية المركزة في مستشفى رمبام ، جراء تضرر وظائف القلب لديه ، تعافى من المرض واجتمع شمله بعائلته التي كانت تنتظر ان تراه وتحتضنه على احر من الجمر ... وقد تحدثت لقناة هلا  والدته حياة شلبك  ..

وقالت الأم  لقناة هلا : " كان يزن يعاني من التهاب في الحلق وارتفاع في درجة حرارته وبدأ يشعر بآلام في الصدر. توجهنا به الى الطبيب الذي قام بتحويلنا الى المستشفى وهناك اجروا له فحوصات أولية ورأوا ان وضع الولد يتدهور. نقلوه الى غرفة فيها أجهزة اكثر ومن ثم قرروا نقله على وجه السرعة الى قسم العلاج المكثف وظلت حالته تدهور. لم نكن نعلم بعد انه يعاني من فيروس الكورونا".

"وضعه تدهور خلال ساعات"
وأضافت حياة شلبك لقناة هلا وموقع بانيت : " يجب عدم الاستخفاف بالكورونا. أحيانا تكون اعراضه قوية ويمكن أن تؤثر على القلب والرئة وبين يوم وليلة هذا ما حدث لابني، خلال ساعات بدأ وضعه يتدهور بشكل كبير. في البداية ظن الأطباء ان لديه مشكلة في القلب، لكن تبين لهم في الفحوصات ان الكورونا كانت قوية عليه ونزل الالتهاب الى عضلة القلب وجدار القلب وتأثرت الرئة واضطروا لوصله بجهاز ‘الإكمو‘ ".

دخلت الحجر 14 يوما وانا محرومة من ابني 
واختتم الأم حياة حديثها لقناة هلا وموقع بانيت :" بعد ما مرننا به انصح الناس ان يكونوا حذرين وان يتلقوا التطعيم فهذا في مصلحة الناس. الأطباء يهتمون بالناس ،  وعلى  الناس وضع الكمامة وأن يتحمّلوا ومن عليه ان يدخل الحجر الصحي ان يلتزم بذلك. ان يكون بالحجر 14 يوما وهو سعيد افضل من أن يُحجر مثلي أنا حيث كنت محرومة من ابني 14 يوما وابني في العلاج المكثف ولا اعرف ما حالته. كنت في حالة صعبة جدا بسبب هذه الظروف".
 الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق