اغلاق

اقبال كبير على مركز التطعيم للكورونا في باقة الغربية : ‘ الوعي يزداد والمخاوف تتبدد ‘

أعلن وزير الصحة يولي ادلشطاين صباح الثلاثاء ان 186 ألف شخص في البلاد تلقوا يوم الاثنين تطعيما ضد الكورونا . واضاف قائلا :"حطمنا رقما قياسيا جديدا –
Loading the player...

إعطاء 114 تطعيما كوجبة ثانية و 72  ألفا كوجبة أولى" .
من ناحية اخرى، اشارت الهيئة العربية للطوارئ الى ان نسبة الاشخاص الذين تلقوا التطعيم للوجبة الأولى في البلدات العربية بلغت 9.1% فقط. ، مقارنة بـ 23.0%  على مستوى البلاد اما فيما يتعلق بالوجبة الثانية فلا تزيد تلك النسبة عن 0.7% من مجمل المواطنين في البلدات العربية مقارنة ب 4% على مستوى البلاد.
يذكر ان صناديق المرضى في البلاد بدأت اليوم باستقبال متطعمين من جيل 40 عاما وما فوق ..
قناة هلا ، زارت مركز التطعيم في عيادة كلاليت في باقة الغربية للاطلاع على سير حملة التطعيمات ومدى اقبال المواطنين عليها – وعادت لنا بالتقرير التالي الذي اعده مراسلنا صالح معطي ...

  اقبال كبير
د. بليغ عبد الغني مدير عيادة كلاليت فرع باقة الغربية  قال لقناة هلا وموقع بانيت : " الاقبال جيد جدا.  بدأنا بتطعيم أبناء جيل 45 عاما فما فوق. الاقبال جيد جدا خاصة من قبل معلمي المدارس وموظفي جهاز التعليم، سواء الاقبال على الجرعة الأولى او الثانية. ندعو الناس للقدوم لتلقي التطعيم. سنقوم بفتح مركز آخر للتطعيم ليكون لدينا 10 غرف لإعطاء التطعيم".
وأضاف عبد الغني : "  في البداية كان الاقبال كبيرا في الوسط اليهودي وفي مجتمعنا العربي لم تكن الصورة جيدة. تواصلنا مع الناس واليوم يوجد تجاوب مع توجهاتنا ونرى اقبالا على اخذ الجرعة الأولى وهذا الامر جيد.
الوعي بات أكبر عند الناس، ومجتمعنا بدأ يدرك ان ما كان يشاع حول التطعيمات في وسائل التواصل هي امور خاطئة. التطعيم يحافظ على صحتنا وصحة غيرنا".

حماس من قبل الشباب
من جانبها قالت د. مي كتاني أبو مخ  لقناة هلا وموقع بانيت:" هنالك ارتفاع ملحوظ في الاقبال في مجتمعنا العربي والغالبية في فئة الشباب المتحمسين اكثر لأخذ التطعيم. بدأنا أيضا بإعطاء الوجبة الثانية.
هنالك شريحة كبيرة نسبيا ممن هم في جيل 50 عاما فما فوق مع امراض مزمنة لم يتلقوا التطعيم بسبب الأفكار المسبقة والشائعات في مواقع التواصل الاجتماعي رغم محاولاتنا اقناعهم. ومن الناس من لا يكترث أيضا ويريد الانتظار. بالمجمل الوضع جيد جدا".

"علينا المحافظة على انفسنا وعلى غيرنا"
أما محمد ابراهيم يحيى، من كفر قرع، والذي تواجد في مركز التطعيم فقال لقناة هلا: "الدين والشرع والعرف والأخلاق تلزم الناس بالمحافظة على النفس ولذلك ديننا يحثنا على حفظ النفس. علينا المحافظة على انفسنا وعلى غيرنا".

التخوفات تتبدد
 من جهته قال د. مراد وتد لقناة هلا وموقع بانيت : "في باقة الغربية بُذلت جهود كبيرة لحث الناس على تلقي التطعيم. وفعلا بعد ان كان الاقبال ضعيفا وجدناه يزداد بشكل كبير جدا. اليوم نعطي الوجبة الأولى والثانية. التخوف عند البعض نتفهمه بسبب ما يشاع عبر وسائل التواصل، ونحن نجيب على أسئلة من يتوجهون لنا كما نشرح للناس ونعزز وعيهم وهكذا نبدد التخوفات".  

 المقابلات الكاملة في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق