اغلاق

اعتصام مدراء المستشفيات الخاصة بالخيمة في القدس مستمر- د. حربجي : قد نقلّص الخدمات

يواصل مدراء المستشفيات العامة ، بملكية خاصة ( تتبع لمؤسسات وجمعيات محلية وعالمية ) ، نضالهم ، في ظل الازمة المالية الخانقة التي تعاني منها المستشفيات جراء
Loading the player...

عدم تلقي اية مساعدات مالية من وزارة المالية .
المستشفيات هي : مستشفيات الناصرة الثلاثة - العائلة المقدسة ،  الفرنسي والانكليزي ، اضافة الى مستشفى هداسا ، شعاريه تسيدق ، لينيادو ، ومعيينيه هيشوعاه .
وقد قام مدراء المستشفيات ، باقامة خيمة اعتصام امام مبنى وزارة المالية في القدس ، احتجاجا على تفاقم الازمة المالية ولإلزام وزارة المالية بضخ الميزانيات اللازمة حتى تواصل المستشفيات تقديم خدماتها . 
للحديث حول اخر التطورات في هذا النضال ، استضافت قناة هلا الدكتور ابراهيم حربجي مدير مستشفى العائلة المقدسة في الناصرة .

ما يحدث هو عار على الدولة
حول آخر التطورات في نضال المستشفيات الاهلية قال د. حربجي لقناة هلا وموقع بانيت : " عار على دولة اسرائيل وعلى وزير المالية وزير الصحة ورئيس الحكومة ان نرى مديري مستشفيات يتواجدون في خيمة بالبرد قبالة وزارة المالية من اجل المطالبة بميزانيات لكي يتمكنوا من تقديم خدمة صحية للمرضى والسكان.
في فترة الوباء  ومعالجة المرضى في ظل جائحة الكورونا، نجد انفسنا 7 مدراء مستشفيات نجلس في خيمة. وصلنا لوضع نجلس به في خيمة لان وضع المستشفيات المادي وصل الى وضع صعب جدا. هم يستغلون طيبة قلبنا وواجبنا باننا لا نستطيع ان نقول للمريض لا نريد ان نعالجك ولا يمكننا ان نغلق مستشفيات، لكن اذا وصلنا الوضع لا يمكننا فيه شراء اودية ومعدات، فسنصل الى وضع سنضطر فيه الى التخفيف ونستقبل فقط الحالات الطارئة وهذا فعلا صعب لكل طبيب تعلم لكي يعالج المواطنين".

لا دعم من الدولة 
عن سبل صمود المستشفيات رغم الضائقة قال حربجي لقناة هلا وموقع بانيت : " دخل المستشفيات يكون من خلال صناديق المرضى. بقدر ما نقدم خدمات ونجتهد يدفعون لنا ولكن صناديق المرضى لا تعطينا حتى تسعيرة وزارة الصحة ، فدائما اقل بنحو 30%- 40%  من اسعار وزارة الصحة. نضطر للسكوت والاستمرار بعملنا. لا يوجد أي دعم لنا من قبل الحكومة خاصة لمستشفيات الناصرة الا بأشياء بسيطة جدا.  عندما بدأت هذه المستشفيات كان هنالك دعم من خارج البلاد اما اليوم فكل المؤسسات التي في الخارج في وضع صعب ولا يمكنها مساعدتنا وحتى من الصعب إيجاد متبرعين ولذلك علينا ان نتدبر امورنا بأنفسنا. جاءت اوامر وزارة الصحة والتي طالبتنا بأن نبني اقسام كورونا وان نغلق اقساما وان نجهز اقساما لكي نعالج مرضى الكورونا ، وهذا يحتاج الى طاقم أوسع وانتباه اكبر".

 الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا .. 
     



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق