اغلاق

الجيش الاسرائيلي: ‘تراجع الأعمال التخريبية في الضفة الغربية في عام 2020 ‘

افاد الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي في بيان وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" حمل عام 2020 الكثير من التحديات التي كان لها تداعياتها


تصوير الجيش الاسرائيلي

على سكان الضفة الغربية لا سيما تلك الناتجة عن جائحة كورونا التي أثرت على طبيعة الحياة اليومية وعلى الجانب الاقتصادي بكل فروعه. في ظل هذه الظروف استمرت الادارة المدنية في تقديم وتعزيز المشاريع المدنية فيما تابع جيش الدفاع مهمته في إحباط العمليات والمحاولات الإرهابية في المنطقة.
الجدير ذكره في هذا المجال، أن عام 2020 كان أكثر السنوات هدوءا، إذ شهد تراجعًا في الأعمال الإرهابية، نتيجة نشاطات الجيش في إحباط محاولات الارهاب والحفاظ على الاستقرار في المنطقة..
نائب قائد وحدة الضفة الغربية المقدم ماكس نودلمان قال :" رغم جائحة كورونا استمر جيش الدفاع في مهماته  الهادفة إلى الحفاظ على أمن سكان الضفة الغربية ، عملنا في مواجهة الإرهاب، وأعمال الشغب العنيفة، والسلاح غير الشرعي، المصادر التمويلية  للإرهاب والتحريض،  في كل مكان وزمان معتمدين وسائل علنية وسرية وبالتعاون مع كافة الجهات الأمنية. عملنا هذا مستمر في الأعوام المقبلة، وسنستمر في العمل بدقة مع أخذ الاعتبار بين احباط اعمال الارهاب والحفاظ على نوعية وطبيعة الحياة في الضفة الغربية " .
واضاف البيان :" وفيما يلي ملخص لأهم نشاطات الإدارة المدنية:
استمرار دخول المرضى الفلسطينيين لتلقي العلاج في إسرائيل، حيث تم اصدار 140000 تصريح لدواع علاجية طبية، بينها 13000 لقاصرين دون سن 18 عامًا.
إصدار 7000 تصريح للسفر إلى الخارج عبر مطار بن غوريون الدولي طالت  حالات استثنائيّة مثل لمّ شمل الأسرة أو تلقّي العلاج الطبّيّ الطارئ.
إصدار أكثر من 900,000 تصريح دخول إلى إسرائيل لصالح سكّان فلسطينيّين
إزالة أكثر من 3,000 من الموانع الأمنيّة
 إصدار ما يقرب  100,000 بطاقة ممغنطة جديدة.
دخول أكثر من 60,000 عامل فلسطينيّ من الضفة الغربية للعمل في إسرائيل، مع الالتزام بالأنظمة الصحّيّة.
سجلت  13,000,000 حالة مرور عبر معابر  يهودا والسامرة إلى إسرائيل.
استمرار وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق بالعديد من المشاريع لترميم وتأهيل المعابر، بالتعاون مع سلطة المعابر البريّة في وزارة الامن وقيادة المنطقة الوسطى في الجيش الإسرائيليّ. خلال ذلك، تم فتح جسور للمشاة في معبرَي قلنديا وقلقيلية، أضيفت بوّابات سريعة جديدة في عدّة معابر، وتمّ بناء عرائش جديدة في زوايا الانتظار. كما تمّ إجراء المزيد من التحسينات لرفاه السكّان الذين يمرّون عبر المعابر كلّ يوم.
حصيلة نشاطات جيش الدفاع في مواجهة وردع الإرهاب
معطيات الاعتداءات الارهابية المختلفة في منطقة
الضفة الغربية
خلال عام 2020 طرأ انخفاض على عدد الأعمال الإرهابية وذلك على الشكل التالي :
حصيلة أعمال الشغب العنيفة؛
ارتكبت 1500 إخلال بالنظام عبر رمي الحجارة و229 زجاجة حارقة ألقيت نحو السيارات والبلدات. (مقارنة ب 390 في عام 2019 و 990 في 2018)
31 عملية اطلاق نار
9 عمليات طعن (12 في العام 2019 و 19 في العام 2018)
في إطار العمل المستمر في مواجهة وردع الإرهاب، سجلت نشاطات عدة لقواتال جيش .
إحباط عمليات:
تم توقيف 3200 شخص بشبهة ارتباطهم بالارهاب، العبث بالأمن والنظام، حيازة أسلحة غير قانونية وتجاوزات جنائية
أكثر من 4500 نشاط ساهم في إحباط عمليات ارهابية طال توقيفات، رصد اسلحة غير قانونية  وغيرها من النشاط
ضبط 541 قطع أسلحة
 330 سكينا
هدم منازل مخربين 
نشاط في مناسبات تأسيسية لمنظمات ارهابية:
أكثر من 300 نشاط رادع؛
أكثر من 120 نشاطًا يوم ذكرى تأسيس الجبهة الشعبية
أكثر من 170 نشاطًا في ذكرى تأسيس حماس" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق