اغلاق

محمد يوسف من ام الفحم:‘ تعرضت لاعتداء عنصري في العفولة‘

توجه الشاب محمد سعيد يوسف من جسر الزرقاء في الاصل، الا انه يسكن في مدينة ام الفحم منذ اكثر من 10 سنوات، حول حادثة اعتداء عليه من قبل اشخاص


الشاب محمد سعيد يوسف بعد الاعتداء عليه - صور شخصية

 من الوسط اليهودي في محطة الحافلات المركزية في العفولة قبل حوالي أسبوع.
وقد تحدث عن الحادثة قائلاً: "خلال تواجدي في محطة الحافلات المركزية في مدينة العفولة، وانا انتظر حافلة رقم ٨٢٥ حتى اعود الى مدينة ام الفحم، جاء نحوي خمسة اشخاص من الوسط اليهودي "متدينين" وقاموا بالتهجم عليّ ولم ارد ان اعتدي على احد منهم خوفاً من اتهامي بانني اقوم باعمال شغب او تخريب، وحينما قاموا بضربي حاولت الدفاع عن نفسي ولكنهم كانوا كٌثر ولم استطع ان احمي نفسي منهم وتم الاعتداء عليّ واصابتي بجروح في كافة انحاء جسدي بمنطقة الرأس واصبت بأورام في عينييّ وقاموا بتهشيم وجهي واجسدي . حيث قام بعض من الاشخاص الذين تواجدوا في المكان بابعادهم عني حتى وصلت الشرطة، الا انهم كانوا قد لاذوا بالفرار من المكان، وقام عناصر الشرطة باصطحابي الى مركز الشرطة وفحص كاميرات المراقبة في المكان، وتعهدوا لي بانهم سيهتمون بهذه القضية، ثم تم تحويلي الى مستشفى هيلل يافة في الخضيرة وتنقلت بين عدة مستشفيات بسبب الاصابات التي تعرضت لها ، وانا اليوم بعد مرور حوالي اسبوع على الحادثة ما زلت اعاني من اوجاع عديدة في كافة انحاء جسدي واعاني من اضرار نفسية بسبب هذه الحادثة التي لم اتوقع ان تحدث معي في يوم من الأيام، حتى انني لم اجد جوابا لابني الصغير حينما سألني عما حصل لي ولماذا قام احد بضربي بهذا الشكل !! " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق