اغلاق

يعالون: ‘الانتخابات ستكون بين الديمقراطية والدكتاتورية،الاستقامة والفساد- مهتم بمرشح عربي‘

أظهر استطلاع نُشر الثلاثاء أن احتمال أن يشكل زعيم حزب الليكود ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، حكومة بعد الانتخابات المقبلة ضئيل جدا، في ظل الخريطة
Loading the player...

 السياسية المتوقعة ، وأن رئيس حزب "تيلم"، موشيه بوجي يعالون، سيبقى خارج الحلبة السياسية ولن يتجاوز حزبه نسبة الحسم.
للحديث حول مجمل هذه المواضيع ، استضافت قناة هلا موشيه بوجي يعالون - رئيس حزب "تيلم" .

وقال يعالون لقناة هلا وموقع بانيت في مطلع  اللقاء، حول الحديث عن إمكانية تأجيل الانتخابات بسبب الكورونا :"  اعتقد ان هذا بالون اختبار لإدخال الموضوع الى جدول الاعمال السياسي. لكي يتم ذلك هناك حاجة  الى اغلبية من 80 عضو كنيست. وآمل جدا ان لا يحدث هذا. واضح انه مثل جميع الأمور التي نتعامل معها في هذه الأيام، حسابات نتنياهو بشأن معالجة او عدم معالجة الامور المتعلقة بالكورونا هي سياسية مثلما هو الحال في قضايا أخرى".

مرشح عربي؟
حول وجود مرشح عربي في "تيلم"  بعد الغاء ترشح  المحامي ايمن أبو ريا من سخنين ، قال يعالون لقناة هلا وموقع بانيت : " مهم جدا بالنسبة لحزب ‘تيلم‘ ان يكون هنالك مرشح او مرشحة من المجتمع العربي. وهذا ما اردته من قبل في ‘كحول لافان‘ ، وللأسف هذا لم يحدث برئاسة بيني غانتس. عرب اسرائيل هم جزء من المجتمع الإسرائيلي وانا أرى أهمية كبيرة انه عندما يتم الحديث عن المجتمع الإسرائيلي ان نتحدث عن كل الأوساط ويجب على القيادة السياسية ان تهتم باندماج كل الأوساط وان يكونوا شركاء، ليس بالطريقة التي يعمل بها نتنياهو من اجل استغلال الناس وبعد ذلك يحرض ضدهم، ولا اتحدث فقط بما تعلق بالعرب واليهود وانما أيضا اليهود بأنفسهم، اليسار واليمن، الأشكناز وغير الأشكناز، انا أرى أهمية للوحدة ولتمثيل عربي في حزب تيلم".
وأضاف يعالون  حول المرشح المحتمل: " لا نضع العربة أمام الحصان، هناك عدد من الأشخاص الذين يريدون الانضمام الى تيلم ، وسنكشف بالفترة القريبة عن قائمة المرشحين".

"ديمقراطية أم دكتاتورية ؟ استقامة ام فساد؟"
حول احتمال عدم تجاوز حزبه نسبة الحسم بناء على استطلاعات للرأي وعدم  اتحاد حزبه مع أي حزب  حتى الآن قال يعالون لقناة هلا وموقع بانيت : " اعتقد أولا ان الكتلة التي تفهم الصورة ، تفهم  ان هذه الانتخابات لن تكون على اليمين واليسار وليست سياسية وليست اقتصادية، وإنما أن تكون القيادة هنا مستقيمة او فاسدة، ستكون هنا ديمقراطية او دكتاتورية، قيادة تقول الحقيقة او تكذب . واعتقد هنا ان على الأحزاب التي تتواجد في الحلبة وتريد استبدال نتنياهو ان تتحد".
وأوضح  يعالون : " اعتقد انه  ستكون هنا قوة حتى الرابع من فبراير والا ستكون مرة أخرى حكومة برئاسة نتنياهو مع الحريديم وسموتريتش واتباع كهانا وبينيت. وهذا سيكون يوما أسود لدولة إسرائيل.."  

الحوار الكاملة في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق