اغلاق

كِلية أمه منحته الحياة: انقاذ حياة طفل من غزة بمشفى رمبام

عبد الكريم أبو جراد ابن الثلاثة أعوام من غزة يعاني منذ الولادة من خلل وراثي في الكلية مما يؤدِّي لحالة " القصور الكلوي". لذلك كان عليه الخضوع لعلاجات غسيل الكلى بانتظام.


تصوير : المكتب الاعلامي لمستشفى رمبام

 
وبحسب الأطباء فإن العلاج الوحيد للمرض الوراثي الذي يعاني منه هو زرع كلية. ومن حسن الحظ أنه وجد تطابقا بينه وبين أمه (معالي أبو جراد) وحاز على فرصة زراعة الكلية واستكمال العلاج في مستشفى رمبام.

عراقيل أجلت اجراء العملية

الطفل الصغير ابن الثلاثة أعوام رغم صغر سنه ومع كل الصعوبات التي عانى منها خلال فترة العلاج استطاع التغلب على الظروف القاسية التي فرضت عليه آنذاك. وساهمت عدة ظروف في تأجيل العملية، منها ما يتعلق بوقف التمويل المادي من قبل السلطة الفلسطينية نتيجة لوقف التنسيق الإسرائيلي-الفلسطيني؛ مما أدى الى تأخير عملية زرع الكلية نظرا لعدم اكتمال المبلغ المطلوب. أيضا إيقاف نظام الزرع في انحاء العالم بالتزامن مع جائحة كورونا  كان من ضمن أسباب تأجيل عملية زرع الكلية للطفل عبد الكريم، وكان من الصعب جدا الانتقال من غزة الى مستشفى رمبام في حيفا وذلك لخطورة انتقال العدوى وتفشِّي المرض.
كان من الصعب جدا الانتظار وقتا طويلا؛ وخصوصا أن وضع عبد الكريم الصحي لا يسمح له بالمكوث بلا الرعاية الصحية التي يوفرها له المستشفى. كان من الضروري أيضا تأمين المبلغ المطلوب لإجراء العملية.
 لكن ذلك قد تيسّر بمساعدة جمعية "فكر بغيرك"، وهي جمعية شبابية تطوعية خيرية غير ربحية مستقلة تأسست عام 2015 وتم تسجيلها كجمعية رسمية عام 2018؛ بحيث أنها تضم الآن عددا كبيرا من المتطوعين وتهدف لمساعدة أطفال وعائلات مستورة تُعالج في مستشفيات إسرائيل.
 والى جانب العمل الخيري في المستشفيات، تكفل جمعية "فكر بغيرك" العديد من العائلات في البلدان العربية. في لقاء خاص مع مؤسِّسة ومديرة الجمعية غدير أبو شارب من كفر قرع قالت: "نحن نخدم كل انسان بحاجة للمساعدة سواء صحية أو حاجات أساسية أو توفير حياة كريمة لهم، فَرِسالتنا هي استكمال مسيرتنا نحو مساعدة وإسعاد الآخرين، ما دمنا نؤمن أن من حق كل إنسان أن يعيش حياة كريمة.
وتعمل الجمعيَّة أيضا على تحضير وتوزيع طرود غذاء للعائلات المستورة في كافة أنحاء البلاد، بالإضافة الى الفعاليات الترفيهية الأسبوعية للأطفال وأهاليهم أثناء مكوثهم في المشافي. تتخلل الفعاليات وجبات غداء وأشغال يدوية للأطفال وأهاليهم داخل المستشفى. فكما قالت غدير "نهتم بتقديم الدعم المعنوي للأطفال بفترة مكوثهم الطويلة داخل المستشفى".

تجنيد المبلغ لعملية زرع الكلية للطفل
جمعية "فكر بغيرك" بدورها استطاعت تجنيد المبلغ الكامل لعملية الزرع وبلغ 300 ألف شاقل، خلال أيام معدودات، وذلك عن طريق جمع التبرعات من عامة الناس وأصحاب المصالح. ومن الجدير بالذكر أنه لم يتم التدخل من قبل أي جهة حكومية.
وأكدت غدير أبو شارب على أن "شعبنا المعطاء والجبار والمتكاتف هو من وقف وراء انقاذ الطفل عبد الكريم مثلما ساهم في انقاذ المئات من قبله وسيساهم بإنقاذ العشرات من بعده".
 مع مرور الموجة الأولى من جائحة كورونا ومع رفع التقييدات من قبل وزارة الصحة أصبح بالإمكان التجهيز لإجراء العملية وبدء الاستعدادات اللازمة وذلك بفضل جهود جمعية "فكر بغيرك" التي نجحت في تغطية تكاليف العملية وتوفير الميزانية المطلوبة. إضافة لذلك رافقت الجمعية الطفل عبد الكريم وأمه خلال فترة العلاج ، ما قبل عملية الزرع ، أثناء العملية وبعدها.
فقد أكدت أبو شارب ان الجمعية "تبنَّت كافة تكاليف علاج عبد الكريم بالإضافة الى توفير حليبه واحتياجاته هو وأمه والأهم من ذلك هو تمويل أدويته وفحوصاته الشهرية. وذكرت أنها تطمح لتوسيع شراكتها مع مستشفى رمبام وأنها على استعداد تام لإبرام اتفاقيات أخرى لفتح المجال لعمليات أخرى مثل زراعة الكلى، نخاع العظام والعديد".
وذكرت  أنه " من أفضل المستشفيات مع  بيروقراطية أقل في المعاملات".
وأضافت : "نبحث عن شراكة أكبر مع المشفى بهدف زيادة عدد عمليات الزراعة وإنقاذ حياة مرضى اخرين".
 
الطفل يهم بمغادرة المستشفى
اليوم بات الطفل عبد الكريم على أعتاب مغادرة  المشفى وتحديدا بعد مرور 4 أشهر على عملية زرع الكلية والتي تم ادراجها في قائمة العمليات ذات النجاح العالي بنسبة 100%.  وذلك يعود لتقبل جسم عبد الكريم  لكلية أمه التي منحتها له وكانت أمله الكبير في التخلص من معاناته اليومية مع غسيل الكلى وتغلبه على مرضه وبقائه على قيد الحياة.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق