اغلاق

يورجن كلوب خاسر سيء وتصريحات لم نعتاد عليها منه في ليفربول

يقولون على المدرب الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق الأول بنادي ليفربول أنه خاسر سيء، يبدأ في انتقاد الأمور والأشخاص حوله عندما يخسر فريقه فقط، يبدو وأن


 (Photo by Clive Brunskill/Getty Images)

 الأمر صحيحاً !
سيكون من الظلم قول أن ما يحدث في عالم كرة القدم حالياً أمراً طبيعياً لأن ما يحدث في العالم أجمع في جميع المجالات ليس بالطبيعي أبداً في ظل أزمة فيروس كورونا.
أزمة كورونا التي ضربت جميع أندية كرة القدم ولكن بشكل مختلف وبمستويات متغايرة، أضرت بشكل كبير بواحد من عمالقة اللعبة و هو ليفربول الذي عاد بعد فترة التوقف منذ شهر مارس حتى يونيو الماضي أكنه فريق آخر تماماً.
نعم ليفربول في أزمة نتائج واضحة، والأمر أمام أعين الجميع لأننا نتحدث عن سلسلة مباريات متتالية بدأت منذ انتصار الفريق الكبير شهر ديسمبر الماضي على كريستال بالاس بسباعية نظيفة ولم ينتهي حتى الآن.
خمسة مباريات متتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز لم يعرف فيها ليفربول الفوز، ثلاثة تعادلات وهزيمتان وهدف واحد فقط هي الحصيلة للفترة الأخيرة، أرقام كارثية لم يعرفها يورجن كلوب ورفاقه من قبل.
فشل في تسجيل أي هدف خلال المباريات الأربعة الأخيرة، هو أمر يضع علامة استفهام كبيرة على الفريق وأدائه خصوصاً عندما يتعلق الأمر بالثلاثي الأمامي صلاح وماني وفيرمينو.
ليفربول أيضاً فقد رقمه التاريخي منذ عام 2017 على ملعب أنفيلد والذي شهد 68 مباراة متتالية بدون خساراة للريدز على معقله التاريخي ولكن تم تحطيم هذا الرقم على يد بيرنلي وليس مثلاً مانشستر سيتي !.
دائماً تبدأ ردود الأفعال تظهر بشكل قوي و قاسي بعد الخسائر وتظهر معها الكثير من الأمور التي كانت خافية عندما كان يفوز الفريق، وهنا لدينا بعض التعليقات على تصريحات يورجن كلوب الأخيرة تحديداً منذ يوم الخميس الماضي.
يوم الخميس الماضي بعد خسارة ليفربول أمام بيرنلي خرج كلوب وحمل نفسه المسؤولية نعم ولكنه يتوقف عند ذلك وأطلق تصريحاً عليه الكثير من علامات الاستفهام وقال ” عندما نخسر أتحمل وحدي المسؤولية وعندما نفوز يكون الفضل للاعبين “.
تصريح غير مفهوم والبعض ترجم لسان حال كلوب أنه يريد مهاجمة لاعبيه وأيضاً منتقديه في ظاهرة لم نعتاد عليها من المدرب الألماني تقريباً طوال فترته مع ليفربول.
أيضاً اعتدنا على كلوب أن ما يحدث بينه وبين إدارة نادي ليفربول لا يخرج للإعلام ولكنه هذه المرة أراد إلقاء اللوم علناً عل، إدارة الفريق بسبب سوق الانتقالات وعدم توفير صفقات في يناير.
يورجن كلوب تحدث قائلاً:” طلبت الصفقات ولكن هذا غير متاح حالياً فلن أبكي مثل الأطفال، هناك شخص في النادي هو المسؤول عن هذه الأمور ولست أنا”.
ليس لدي أي شك بشأن قيمة وقدرات يورجن كلوب الشخصية قبل الفنية، هو أحد عباقرة اللعبة في الوقت الحالي ولكنه يجب أن يحذر من تصريحاته عند الغضب لأن هذا الأمر تحديداً أفسد الكثير من الأشياء على المدربين وعليه أن يتخذ جوزيه مورينيو عبره.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق