اغلاق

البرتغال تجري الانتخابات الرئاسية في ذروة جائحة كورونا

توجه الناخبون في البرتغال إلى صناديق الاقتراع وهم يضعون الكمامات ويلتزمون بالتباعد الاجتماعي، كما قُدم لكل منهم قلم لتفادي تفشي فيروس كورونا، وذلك للإدلاء بأصواتهم
البرتغال تجري الانتخابات الرئاسية في ذروة جائحة كورونا - تصوير رويترز
Loading the player...

 في انتخابات الرئاسة، وهو منصب شرفي إلى حد كبير، بينما تسجل البلاد معدلات قياسية للإصابات بكوفيد-19.
يدلي الناخبون في البرتغال بأصواتهم في انتخابات الرئاسة على الرغم من المخاوف المتعلقة بفيروس كورونا في بلد يسجل معدلات قياسية هذه الأيام للإصابات بكوفيد-19.
وتوجه الناخبون إلى صناديق الاقتراع وهم يضعون الكمامات ويلتزمون بالتباعد الاجتماعي، كما قُدم لكل منهم قلم لتفادي تفشي فيروس كورونا، وذلك للإدلاء بأصواتهم في انتخابات الرئاسة، وهو منصب شرفي إلى حد كبير.

واصطف الناخبون مع فتح مركز الاقتراع بكنيسة سانتو أنطونيو في لشبونة مسترشدين بملصقات حمراء على الأرض تشير إلى مسافة فاصلة بطول مترين بين كل ناخب وآخر في الصف.
تقول الناخبة كريستينا كيدا بينما تنتظر في الصف إنها كانت من أوائل الحضور لتتفادى التجمعات والطوابير، وإنها قررت الحضور مبكرا منذ قرروا عدم تغيير موعد الانتخابات.
وتظهر استطلاعات الرأي أن الرئيس مارسيلو ريبيلو دي سوزا المنتمي للحزب الديمقراطي الاجتماعي سيفوز بسهولة بفترة جديدة على الأرجح.
لكن منظمي استطلاعات الرأي يتوقعون امتناعا قياسيا عن التصويت بنسبة 60 إلى 70 في المئة وهو ما يعود جزئيا إلى التزام مئات آلاف الناخبين بالحجر الصحي.

وتشهد البرتغال قفزة كبيرة في إصابات كورونا منذ عيد الميلاد وسجلت أعلى معدل إصابات ووفيات بالفيروس في العالم خلال سبعة أيام، وذلك بالنسبة لعدد السكان.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق