اغلاق

أحبها الدارسون والكتاب على مدى 450 عاما.. حانة أكسفورد تستسلم لكوفيد-19

قررت حانة تاريخية في وسط أكسفورد ، تعود لمئات السنين إغلاق أبوابها بعد تأثرها بجائحة كورونا وتراجع أرباحها التي كانت تمول بها منحا دراسية للخريجين.
أحبها الدارسون والكتاب على مدى 450 عاما.. حانة أكسفورد تستسلم لكوفيد-19 - تصوير رويترز
Loading the player...

فمنذ بداية تفشي الجائحة، شهدت حانة " لام آند فلاج" (الحمل والعلم) التي كان يرتادها أدباء من أمثال جيه.أر.أر تولكين مؤلف سلسلة "لورد أوف ذا رينجز" (ملك الخواتم) وصديقه سي.إس لويس الذي كتب "ذا كرونيكالز أوف نارنيا" (سجلات نارنيا) خسائر فادحة.
وافتُتحت الحانة لأول مرة في عام 1566 ونُقلت إلى موقعها الحالي في شارع سانت جيلز بوسط المدينة في عام 1613. وتملكها جامعة سانت جونز وهي واحدة من 45 جامعة وكلية خاصة تشكل جامعة أكسفورد.

وقال ستيف إلستون نائب أمين صندوق جامعة سانت جونز إن الحانة ستغلق أبوابها اعتبارا من 31 من هذا الشهر بعد تضررها بشدة من الجائحة.
وبدأت إنجلترا ثالث إجراءات عزل في الخامس من يناير كانون الثاني الجاري. وتعطلت الحياة الجامعية بشدة حتى في غير أوقات إجراءات العزل العام.
ومنذ عام 1997 كانت جامعة سانت جونز تستخدم أرباح الحانة في تمويل منح دراسية للخريجين. وقالت إن الحاصلين على المنح لن يتضرروا من إغلاق الحانة وإنها ستمول المنح مباشرة بعد ذلك.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق