اغلاق

وفاة فتحي أحمد أبو ليل من عين ماهل بعد اصابته بالكورونا

توفي مساء اليوم الثلاثاء، في عين ماهل، الأستاذ فتحي أحمد أبو ليل (أبو أحمد) عن 67 عاما، جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد، والراحل من قادة العمل الإسلامي في عين ماهل،


صورة من العائلة

 وقد وصفه الشيخ حسام أبو ليل بـ "أب الروضات الإسلامية". والراحل أبو ليل، مرب متقاعد، وعمل في سلك التربية والتعليم في الفرع الصناعي بإعدادية عين ماهل، ورزقه الله بـ 6 بنات وولد، أنهوا جميعهم تعليمهم الجامعي.
واعتبر الشيخ حسام أبو ليل، رئيس حزب الوفاء والإصلاح وقريب المرحوم، فقدان المربي فتحي أبو ليل فاجعة أليمة وقعت على قرية عين ماهل، وقال : "هذه الفاجعة ولا حول ولا قوة إلا بالله، من أصعب الأيام على بلدي عين ماهل وعلى العمل الإسلامي والاجتماعي في البلد، أبو أحمد كان قامة وعامودا من أعمدة بلدنا وخسارته من أكبر الخسارات على صعيد البلدة، عين ماهل كلها ستفتقد تواضعه وحمله لهموم البلد في جميع المجالات، فقد كان حاضرا في كل مكان وبصماته تشهد".
وتابع الشيخ حسام: "تعويض أبي أحمد ليس أمرا سهلا، وقد كان السبّاق لكل عمل خير في خدمة المشروع الإسلامي والعمل الاجتماعي، عزاؤنا في أبنائه وذويه وفيما ترك من ميراث عظيم في الخير والعطاء وخدمة الإسلام وأهل بلده، إنا لله وإنا إليه راجعون".
يشار إلى أن المرحوم كان رئيسا لاتحاد الجمعيات الإسلامية، وكان قبل وفاته مشرفا على المؤسسات التعليمية الإسلامية في عين ماهل، كما كان مستشارا مقتدرا للجمعيات والروضات الإسلامية في البلاد، وأشرف على إتمام الأعمال في المجمع الإسلامي بقرية عين ماهل إلى أن وافته المنية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من وفيات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
وفيات
اغلاق