اغلاق

مسيرة توخيل في تشيلسي تبدأ بتعادل باهت مع ولفرهامبتون

انتهت أول مباراة لتشيلسي بقيادة مدربه الجديد توماس توخيل بتعادل سلبي باهت مع ضيفه ولفرهامبتون واندرارز في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأربعاء.


توماس توخيل مدرب تشيلسي الجديد يحتضن لاعبه تياجو سيلفا عقب لقاء ولفرهامبتون واندرارز يالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في لندن يوم الأربعاء - (Photo by Richard Heathcote/Getty Images)

 وبعد يوم واحد من توليه المسؤولية خلفا لفرانك لامبارد على مقاعد بدلاء تشيلسي، لم يجد توخيل الكثير من الوقت للتفكير وشاهد فريقه الجديد يهيمن على المباراة لكن بدون تهديد كبير على مرمى الضيوف حتى الدقائق الأخيرة.
وتبادل لاعبو تشيلسي نحو 900 تمريرة أمام دفاع ولفرهامبتون، لكن معظمها كان خاليا من أي خطورة وجاءت سهلة على دفاع الضيوف المنظم.
وبعد انتهاء الشوط الأول الباهت تماما في ستامفورد بريدج، جاء الثاني أكثر حيوية، حيث اقترب تشيلسي من منح توخيل بداية كالحلم في أكثر من مناسبة.
وأهدر بن تشيلويل فرصة رائعة عندما أطلق تسديدة أعلى العارضة، بينما تصدى الحارس لتسديدة كالوم هودسون-أودوي التي بدلت اتجاهها بعدما منحه توخيل فرصة نادرة للمشاركة من البداية.
واستمر الأداء المتواضع لتشيلسي، الذي كلف لامبارد أسطورة النادي وظيفته يوم الاثنين الماضي، لينجح الفريق في الفوز بمباراتين فقط في اخر تسع مباريات بالدوري.
ودفع توخيل مدرب بروسيا دورتموند وباريس سان جيرمان السابق بميسون ماونت وكريستيان بوليسيك وتامي أبراهام في وقت متأخر ونجحوا في تغيير الأوضاع لكن ولفرهامبتون تماسك ليترك تشيلسي في المركز الثامن.
وأجرى توخيل، بطل الدوري الفرنسي مرتين مع سان جيرمان، عدة تغييرات على تشكيلته الأساسية الأولى، حيث ترك ماونت وريس جيمس وأبراهام الذي كان يفضلهم لامبارد، ودفع بعناصر خبرة مثل أوليفييه جيرو وجورجينيو وسيزار أزبيليكويتا من البداية.
وشهد الشوط الأول الكثير من التمريرات غير المجدية، لكن باستثناء ضربة رأس من أنطونيو روديجر لم يكن هناك الكثير من الإثارة في الفترة الأولى.
وضغط تشيلسي بقوة لتسجيل هدف الفوز، واعتقد ماتيو كوفاتشيتش أنه افتتح التسجيل بتسديدة رائعة بعد فترة قصيرة من تمريرة كاي هافرتس إلى تشيلويل الذي وضع الكرة أعلى المرمى.
وانتظر توخيل حتى الدقيقة 75 ليدفع ببوليسيك وبعدها بوقت قصير منح ماونت الفرصة لإثبات أن تركه على مقاعد البدلاء كان خطأ.
وبدا الإنجليزي ماونت (20 عاما) مثيرا للإعجاب خلال المباراة لكن تمريراته لم تجد لاعبا يرتدي قميص تشيلسي ليضع الكرة في المرمى.
وأظهر ولفرهامبتون قليلا من أدائه المعهود، لكن بيدرو نيتو كاد أن يفاجيء أصحاب الأرض بعد تمريرة من دانييل بودينس لكن محاولته الساقطة ذهبت أعلى سقف المرمى.
واستمر ولفرهامبتون بدون انتصار للمباراة السابعة التوالي ليظل في المركز 13 لكنه أول فريق في دوري الأضواء من حيث عدم اهتزاز شباكه منذ 30 أكتوبر تشرين الأول الماضي، وهو ما كان موضع ترحيب من المدرب نونو إسبريتو سانتو.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق