اغلاق

أم الفحم: تمديد اعتقال شابين على خلفية الاحتجاجات ضد الجريمة

مددت محكمة الصلح في حيفا، مساء امس السبت، اعتقال شابين من مدينة أم الفحم حتى ساعات ظهر الأحد، وذلك بعد أن تم اعتقالهما على خلفية مشاركتهما


 الصور من محمد اسامة محاميد

 في الاحتجاجات التي شهدتها المدينة، يوم الجمعة، تنديدا بالعنف والجريمة وتواطؤ الشرطة.
وتم تمديد اعتقال الشابين مجدي جبارين ومحمد أسعد حتى ظهر الأحد، بعد أن كانت الشرطة طالبت بتمديد اعتقالهما لمدة أسبوع، على خلفية المظاهرة ضد العنف والجريمة التي كانت يوم الجمعة.
يشار إلى أن عدد من المحامين والشبان من أم الفحم، بالإضافة إلى رئيس البلدية د.سمير محاميد، وعضو الكنيست د.يوسف جبارين تواجدوا  الليلة الفائتة عند المحكمة في حيفا، تضامنا مع الشابين وللمطالبة بالإفراج عنهما.
وفرقت الشرطة الإسرائيلية، الجمعة، بالقنابل الصوتية والمياه العادمة تظاهرة لأهالي مدينة أم الفحم، للأسبوع الثالث على التوالي، ضدّ العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة مع عصابات الإجرام.
واعتقلت الشرطة 5 متظاهرين، بينهم قاصر وناشط يهودي بينما أغلق المتظاهرون شارع 65 احتجاجا، حيث تم الإفراج عن 3 معتقلين.
وأعلن محامون من المدينة عن إقامة غرفة طوارئ لمتابعة من الاعتقالات التعسفية وممارسات العنف الشرطيّة ضد المتظاهرين السلميين. واستنكر المحامون " تصرّفات الشرطة الهمجية واستخدامها وحدة المستعربين المجرمة بحق المتظاهرين"  وحمّلتها المسؤوليّة الكاملة عن سلامة المتظاهرين والمعتقلين.













استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق