اغلاق

نتنياهو : العالم يتعرض لهجوم شرس من قبل الطفرتين البريطانية والجنوب افريقية

قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو امس : "يتعرض العالم لهجوم شرس وأعنف من ذي قبل خلال آخر أسبوعين من قبل طفرتين، وهما الطفرة البريطانية والطفرة الجنوب إفريقية،
Loading the player...

حيث يشكل معدل الوفيات اليومي في بريطانيا ثلاثة أضعاف المعدل في إسرائيل. وتُعتبر وفاة كل شخص خسارة كبيرة للغاية. إن الجهاز الصحي في العديد من الدول على وشك الانهيار وفي إسرائيل أيضًا يتعرض الجهاز الصحي لأقصى ضغط يمكن له احتماله، مما دفعنا إلى أن نكون أول دولة في العالم تبادر إلى إغلاق السماء.
نخوض سباقًا محتدمًا لتطعيم أكبر عدد ممكن من مواطني إسرائيل إزاء انتشار الطفرات. ويمكننا أن نعطي التطعيم بفضل ملايين اللقاحات التي جلبناها ونجلبها إلى إسرائيل. وآمل أنه في حال عدم حدوث مفاجآت جديدة سنستطيع فتح جهاز التربية والتعليم والاقتصاد لدينا تدريجيًا.
أناشد آخر الأشخاص البالغين ممن تزيد أعمارهم عن 50 عامًا وأقول: تعالوا الآن لتلقي التطعيم، فمعظم الحالات الخطيرة جراء الإصابة تعود إلى فئتكم العمرية فأرجوكم القيام بذلك من أجل أنفسكم، ومن أجل جهاز الصحة لدينا وكذلك من أجل جميع مواطني إسرائيل.
على مدار الـ 24 ساعة الأخيرة أجريت مباحثات مع وزيري الصحة والتربية والتعليم من أجل السماح بفتح جهاز التربية والتعليم تدريجيًا خلال الأيام القليلة المقبلة، ابتداءً من أطر التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة، مرورًا بصفوف المرحلة الابتدائية الأولى وانتهاءً طبعًا بطلاب الصفين الحادي عشر والثاني عشر الذين يمرون بعملية تلقي التطعيم. وسنناقش التوصيات المفصلة في هذا الشأن من خلال جلسة متابعة سنعقدها في وقت لاحق من هذا الأسبوع".
وقال فيما قال : " دعوني أضع النقاط على الحروف هنا وأوضح أن التجمهر هو نفس التجمهر، بغض النظر عما إذا كان الحديث يدور عن اليهود المتدينين أو العلمانيين أو العرب. للأسف تحدث حالات تجمع لدى كافة الأطراف ولدى كل هذه الفئات السكانية، وهو ما يجب الكف عنه فورًا كما ويجب التوقف عن التلاعب السياسي بهذا الأمر، حيث يتم التركيز على المخالفات الحاصلة لدى فئة سكانية واحدة بينما يتم التجاهل عن الانتهاكات التي يتم ارتكابها على يد فئة سكانية أخرى - يجب على الجميع الكف عن هذا التصرف. حيث تقتضي الأوضاع الراهنة الوحدة.
يجب الالتزام بالتعليمات، والحفاظ على المسافة، ومنع التجمعات - في كل وسط وفي كل مكان.
وكما تعلمون، قررنا اليوم سويًا زيادة مبالغ الغرامات. وقد أثبتنا خلال السنة الأخيرة، هنا في دولة إسرائيل، أنه رغم الصعوبات الجمةـ نستطيع التعامل مع الكورونا. وكما دخلنا جائحة كورونا معًا فإننا سنخرج منها معًا".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق