اغلاق

قتيل تلو القتيل : مصرع الشاب أدهم فؤاد بزيع من الناصرة رميا بالنار

أفادت الشرطة في بيان اولي ، هذه الليلة، انها" تلقت بلاغا من مستشفى في الناصرة، بأن فتى يبلغ من العمر 16 عاما، نُقل الى المستشفى وعلى جسده علامات طعن ،


الشاب القتيل ادهم فؤاد بزيع - صورة شخصية وصلتنا من العائلة

 واضطر الأطباء للإعلان عن وفاته".
وعادت الشرطة  بعد ذلك، وأرسلت بيانا مصححا، ذكرت فيه ان  القتيل يبلغ من العمر 30 عاما وليس 16 عاما ، وهو من سكان حي الفاخورة في الناصرة وأنه  قُتل رميا بالنار وليس طعنا.
كما ذكرت الشرطة انها فتحت تحقيقا في الحادثة وباشرت البحث عن مشتبهين.
وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي: "تلقى مركز الشرطة 100 بلاغا من مشفى في مدينة الناصرة حول وصول رجل في الثلاثينات من سكان حي الفاخورة في مدينة الناصرة الى غرفة الطوارئ حيث وصفت حالته بالحرجة وعلى جسمه علامات عيارات نارية. للأسف الشديد اعلن الطاقم الطبي وفاة المصاب متأثراً بجروحه.
شرعت الشرطة بالتحقيق واعمال التمشيط لرصد الجناة. التحقيق مستمر".

ضحية الجريمة الشاب ادهم فؤاد بزيع
افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، ان ضحية جريمة القتل هو الشاب ادهم فؤاد بزيع (30 عاما) من حي الفاخورة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق