اغلاق

الشعبية طمرة : ‘جنازة شهيد العلم ستتحول لمظاهرة غضب‘

نقل موقع بانيت ، في بث حي ومباشر وقائع الجلسة الطارئة التي عقدت في قاعة مدرسة البيان في مدينة طمرة للجنة الشعبية في المدينة عقب جريمة
Loading the player...

القتل التي وقعت الليلة الماضية والتي راح ضحيتها  شابين برصاص الشرطة منهما طالب التمريض الشاب الخلوق احمد موسى حجازي  ، حيث يشارك في الجلسة ايضاً رئيس لجنة المتابعة محمد بركة وعضو الكنيست د.امطانس شحادة.
 ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه من المتوقع ان يتم اليوم تنظيم تظاهرة  تزامنا مع تشييع جثمان المرحوم أحمد موسى حجازي،  ومن ثم القيام بخطوات احتجاجية أخرى .

رئيس البلدية : " يجب ان تكون هبة جماهيرية والمشاركة بالمظاهرات - ليس 100 شخص على الاكثر "
وقال رئيس بلدية طمرة د.سهيل ذياب خلال الجلسة :" بانه من اجل مكافحة العنف والجريمة يجب ان تكون هبة جماهيرية وان يكون اضراب مفتوح وان يكون حضور جماهيري في التظاهرات وعدم الاكتفاء بوجود اعداد قليلة او 100 شخص على الاكثر".

"  لا يوجد للاسف أحد معفي من العنف ،  لا رئيس بلدية ولا مجلس أو مواطن "
بدوره قال رئيس لجنة المتابعة محمد بركة :" لا يوجد اليوم شعب وقيادة نحن اليوم بمعسكر واحد  لا يوجد للاسف أحد معفي من العنف ،  لا رئيس بلدية ولا مجلس أو مواطن وهذا يدل ان مجتمعنا يجب ان يقف معا ضد معسكر الاجرام ".
وأضاف بركة :"غدا صباحا هنالك اجتماع للجنة المتابعة من اجل نشاط قطري لان نسبة الغضب تصل الى السماء الا ان نسبة المشاركة بالحضيض لهذا اطلب من الجميع وخاصة البلدات التي بها نسبة غضب عالية ان تترجم  هذا الغضب الى فعل ومشاركة واسعة".
وتابع محمد بركة :" ان المجرمين والعصابات معروفين ويجب ان يتم نبذهم ، لان الجميع اليوم مستهدف ".

"مين قال الشرطة لازم تقتل يمين وشمال ؟ هذه السياسة مرفوضة"
بدوره قال النائب مطانس شحادة :" يجب على الشرطة ان تتصرف وتجمع السلاح ، وكذلك النضال الجماهيري مهم ،  يجب ان يكون نشاط جبار ."
وأَضاف مطانس شحادة :" مين قال الشرطة لازم تقتل يمين وشمال ؟ هذه السياسة مرفوضة".

"  ما حصل في طمرة ليلة أمس، هو نتاج تقصير الشرطة وتواطئها في نزع الاسلحة ومواجهة العنف والجريمة "
دعت اللجنة الشعبية في طمرة الى المشاركة في جنازة شهيد العلم أحمد حجازي والتي ستتحول الى مظاهرة غاضبة تغلق شارع 70، خلال ساعات المساء.
 وجاء في بيان صادر عن اللجنة الشعبية ، وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه :"  أهلنا في طمرة،
بعد الأحداث المؤسفة والأليمة ليلة أمس في مدينتنا، عقدت اللجنة الشعبية اجتماعا طارئا اضافيا، بمشاركة اعضاء من البلدية، رئيس لجنة المتابعة، نواب عن القائمة المشتركة ولفيف من أهالي المدينة.
وقد أعلن عن الخطوات والمواقف التالية:
1. ندعوكم للمشاركة في جنازة شهيد العلم أحمد حجازي والتي ستتحول الى مظاهرة غاضبة تغلق شارع 70، حيث ستتخلل الجنازة صلاة الجنازة وصلاة العشاء على المرحوم أحمد حجازي، ومتوقع ان تنطلق الجنازة من بيته في بير الطيرة باتجاه الساعة 18:00. لكنا سنعلن عن ساعة محددة بموجب ترتيبات الجنازة.
 2. تناشد اللجنة الشعبية أهالي المدينة، بالتفاعل والالتزام بهذه القرارات المقرة (اعلاه) والخطط والبرامج التي سيعلن عنها تباعا.
 وتؤكد على ان ما حصل في طمرة ليلة أمس، هو نتاج تقصير الشرطة وتواطئها في نزع الاسلحة ومواجهة العنف والجريمة المنظمة في قرانا ومدننا العربية بشكل عام وفي طمرة بشكل خاص. 
3. تنظر اللجنة الشعبية بعين الغضب والرفض لبيان الشرطة وادعاءاتها حول قيامها باطلاق النار على 4 مشتبهين مسلحين، كانوا قد اطلقوا النار على أحد البيوت في طمرة، اذ ان اصابتين من الاربعة كانتا بحق شابين، ليس لهما أية علاقة في الحدث اعلاه سوى تواجدهما بالصدفة في منطقة الحدث.
واتضح لاحقًا ان اصابة احدهما متوسطة في القدم، بينما توفي الشاب أحمد موسى حجازي بسبب رصاصات اصابته في صدره.
له الرحمة والمغفرة وانا لله وانا اليه راجعون". الى هنا نص البيان الصادر عن اللجنة الشعبية - طمرة


تصوير بانيت


 



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق