اغلاق

وسط بركة دماء - والد الطبيب المصاب يروي تفاصيل الحادث المأساوي - ‘ ويلي ابني وويلي احمد ‘

" القتيل احمد كان صديق ابني احمد ، واحد منهم طالب طب وواحد طالب تمريض .. الاثنان من خيرة الشباب ، حتى اني قولت لام جبر حجازي والدة القتيل بدنا ننقل احمد ع
Loading the player...

هويتنا من كثر ما بنحبه " ،  بهذه الكلمات افتتح عدنان عرموش والد الطبيب محمد عرموش الذي اصيب بعيارات نارية في طمرة حديثه راويا تفاصيل الحادث المأساوي في طمرة الليلة الماضية .
وأضاف عدنان عرموش وهو يتحدث لموقع بانيت والدماء تملأ عتبة بيته :" كان القتيل احمد في بيتنا يدرس مع ابني ، وابني الاخر وهو طبيب كان قد عاد للتو من عمله ، فسمعنا صوت اطلاق نار ، وعندما خرجا لاستطلاع الامر اصيب احمد وابني محمد .. ركض احمد وهو مصاب قبل ان يسقط على الارض ركضت لاطلب المساعدة من ابني الطبيب فوجدته مصاب ويلي أحمد وويلي ابني ".
ووجه الاب عدنان عرموش رسالة توعية قال فيها :" لا تخرجوا من البيت عند سماع صوت الرصاص ، الرصاصة لا تفرق بين مجرم وبريء . وهذا ما حدث امس طالب يدرس لا علاقة له باطلاق النار  يُقتل برصاصة عندما خرج هو وابني الدكتور لتقديم الاسعاف " .

 تفاصيل تبادل اطلاق النار ومقتل الشابين من طمرة برصاص الشرطة
ويشير مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان شابين لقيا مصرعهما بنيران الشرطة الليلة الماضية، في مدينة طمرة، أحدهما طالب جامعي قُتل عن طريق الخطأ، فيما أصيب شخصان آخران، أحدهما أيضا عن طريق الخطأ.
وجاء في بيان صادر عن الشرطة :" افراد الشرطة الذين عملوا في اطار نشاط ميداني في مدينة طمرة مشتبهين يطلقون النار على منزل ، عندها حاول رجال الشرطة القاء القبض عليهم، عندها قام المشتبهون بإطلاق النار نحو افراد الشرطة بواسطة أسلحة اوتوماتيكية فقام افراد الشرطة بالرد بإطلاق نار مما اسفر عن إصابة اثنين من المشتبه بهم فلقي احدهما مصرعه. على ما يبدو، فر مشتبه واحد على الأقل. هذا وأصيب مواطنان، خلال تبادل إطلاق النار فلقي أحدهما مصرعه.
وضُبط في الحال سلاحان اوتوماتيكيان، من طراز  m- 16 وفق الشبهات، نفذ بهما المشتبه بهم اطلاق النار.
قوات من الشرطة تجري مطاردة لضبط والقاء القبض على المشتبه بهم الإضافيين بإطلاق النار".

مقتل  طالب التمريض الخلوق احمد موسى حجازي  برصاص الشرطة
افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان احد ضحايا اطلاق النار في طمرة هو الشاب والطالب الجامعي احمد موسى حجازي الذي كان يدرس التمريض. وفي حديث لمراسل موقع بانيت مع صديق المرحوم قال : "عُرف احمد بأخلاقه الحميدة وتميز بهدوئه وكان يحلم ان يحقق أحلامه التدريسية. كان شابا مهذبا خلوقا وخجولا ، مات بريئا ، قلبي يعتصر المًا عليه" .
من جهته قال مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" اعرف المرحوم جيدا واعرف عائلته التي تحظى بالاحترام والمرحوم شخص كانت ابتسامته لا تفارق وجهه، ان خبر موته صدمة على الجميع وقد كان يدرس موضوع التمريض وحلم ان يصبح ممرضا يخدم المرضى بكل إنسانية. رحمة الله عليك يا احمد".

القتيل الثاني هو الشاب : محمود هشام ياسين من طمرة
هذا وعلم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان القتيل الثاني هو محمود هشام ياسين من طمرة.
الى ذلك، عُقد اجتماع طارئ في بلدية طمرة بحضور أعضاء البلدية ،اللجنة الشعبية وأعضاء كنيست. وتم الإعلان عن خطوات أولية، منها  إضراب عام في طمرة اليوم الثلاثاء وحداد لمدة 3 أيام.

"ماحاش" تحقق بإطلاق النار في طمرة
فتح قسم التحقيق مع عناصر الشرطة (ماحش) تحقيقا حول واقعة اطلاق النار في طمرة، الليلة الماضية.
وذكرت "ماحاش" أنه يجري التحقيق مع عناصر الشرطة الضالعين في الواقعة.
وجاء في بيان صادر من وحدة التحقيقات مع أفراد الشرطة (ماحاش)  : "باشرت وحدة التحقيقات مع أفراد الشرطة (ماحاش) بالتحقيق في ملابسات الحادث الأخير الذي وقع مساء أمس في طمرة. وقد وصل محقّقو ماحاش على الفور إلى موقع الحادث وتمّ التحقيق مباشرة مع رجال الشرطة المتورطين في الحادث".

حظر نشر حول التحقيق
استصدرت الشرطة من المحكمة أمر حظر نشر حول تفاصيل التحقيق في الاحداث التي وقعت في طمرة، وذلك لمدة 7 أيام، حتى تاريخ 8-2-2021.



والد الطبيب المصاب - عدنان عرموش تصوير بانيت

 
اثار الدماء امام بيت عدنان عرموش


المرحوم أحمد يلتقط صورة سيلفي مع زملائه صباح امس بعد ان ارتدى ملابس التمريض لاول مرة في حياته


المرحوم أحمد حجازي بملابس التمريض - صورة شخصية




طالب العلم القتيل احمد حجازي - قُتل بالخطأ، صورة شخصية


صورة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما من المكان 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق