اغلاق

لبيد حول التجمهر في جنازة طمرة : ‘ فضيحة لا تُغتفر ‘

تطرق رئيس المعارضة عضو الكنيست يئير لبيد الى التجمهلا في جنازة شهيد العلم في طمرة الشاب أحمد حجازي ، قائلا :" الجنازة الغفيرة في طمرة الليلة الماضية فضيحة لا
Loading the player...

 تغتفر. أين كانت الشرطة؟ قانون واحد للجميع! يُمكن أن نفهم الحزن  والمأساة وكذلك الرغبة في الاحتجاج. لكن حدثًا جماهيريًا مثل جنازة الأمس هو في الغالب يمس بكل من كان هناك".
ةأضاف لبيد :" يجب أن تكون مكافحة الجريمة في المجتمع العربي هدفاً وطنياً ، لكن هذا لا يعني أن تنفيذ القانون يجب أن يُداس عليه وأن حياة الآلاف الذين قد يصابون بالمرض معرضة للخطر".


أحداث دامية ومظاهرات غاضبة
وكانت مدينة طمرة  قد شهدت أمس الثلاثاء،  مظاهرات غاضبة  احتجاجاً على مقتل الشاب أحمد حجازي برصاص الشرطة، وإصابة آخرين بجروح .  وكان طالب التمريض أحمد حجازي  لدى صديقه طالب الطب أحمد  عرموش للدراسة وعند سماع صوت إطلاق الرصاص خرج ليرى ما يحدث، فأصابته رصاصة توفي اثرها . اما في مدينة الناصرة التي فجعت في نفس الليلة بمقتل الشاب أدهم بزيع اثر  تعرضه لإطلاق نار،  فاقيمت تظاهرات احتجاجية ايضا  ، مؤكدين على ان الحزن وألم واحد .
وشهدت بلدات في الجليل والمثلث احتجاجات تضامنية مع طمرة والناصرة  ،  وأقام المئات صلاة الغائب على روح حجازي، الذي يعد الضحية رقم 16  في المجتمع العربي منذ بداية العام الجاري .

 


تصوير بانيت

 


المرحوم أحمد حجازي بملابس التمريض - صورة شخصية


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق