اغلاق

ليلى جعو، ام الفحم: أحفادي يسألون عن ابيهم فأقول بالجنة

ما زالت السيدة ليلى حمد "جعو" تشارك مع كل وقفة احتجاجية وكل تظاهرة ونشاط نضالي لمكافحة العنف والجريمة في مدينة ام الفحم ، السيدة التي فقدت ابنها خالد حمد "جعو"،
Loading the player...

قبل حوالي نصف عام بجريمة قتل خلال ذهابه للعمل بساعات الصباح في منطقة الكينا بمدينة ام الفحم.
وقالت السيدة ليلى حمد وهي تبكي على ابنها الذي مات وترك خلفه زوجة ثاكلة واربعة اطفال ايتام :" انا اقول لكل الشرفاء والمسؤولين ولكل شخص يستطيع ان يساعد بازالة المجرمين من مدينتنا وكل بلداننا العربية، وان كانت الشرطة لا تستطيع محاربتهم واعتقالهم فلتغلق المركز وتغادر من المدينة باسرع وقت ممكن، لان المجرمين احرار طلقاء يتجولون بيننا".
واضافت :" اقول بانه يجب ان يتم معاقبة كل شخص يحمل ويستخدم السلاح ويقتل الابرياء ويهدد حياة العائلات بدون وجه حق وبدون مخافة الله ".
وعن ابنها قالت :" لا استطيع ان اعبر عن مشاعري لان ابني لم يكن مثله باخلاقه ودينه ومحبة الجميع له لاخلاقه الحميدة والتزامه ، ترك لي اربعة اولاد من بعده ، وانا لم اودع خالد فقط بل ودعت اربعة شبان من عائلتي وكل شبان ام الفحم الذين قتلوا هم ابنائي ، وانا مثل اي ام قتل ابنها حٌرق قلبي وان شاء الله ان يلهمنا ربنا الصبر على فراقنا لابنائنا ".
واردفت قائلة :"احفادي الاربعة ابناء خالد في كل يوم يمر يسألونني اين والدنا ؟ ماذا اقول لهم ؟ اخبرهم ان والدهم بالجنة ونحن سنلحق به ان شاء الله".


تصوير بانيت

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق