اغلاق

كرامة ومساواة: نطالب بعدم زج الأسرى في الحملات الإنتخابية

طالبت حركة " كرامة ومساواة " عدم زج قضية الاسرى في الحملات الانتخابية للانتخابات التي ستجري في شهر آذار القادم. وجاء في بيان عممته حركة " كرامة ومساواة "،


محمد السيد - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " تستنكر حركة كرامة ومساواة الإساءة للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، ووصفهم  بالمخربين من قبل عضو الكنيست منصور عباس ضمن مقابلة تلفزيونية مع القناة 12 الإسرائيلية. وتعتبر كرامة ومساواة ترديد عضو الكنيست عباس النائب عن الشق الجنوبي للحركة الإسلامية تعبير "مخربين" ووضع نفسه في موقف الدفاع عن النفس أمام الصحفي الإسرائيلي بالقول " هل تعانقت مع مخربين" خطأً فادحاً بحق الأسرى الذين دفعوا سنين طويلة من أعمارهم في سبيل كرامة شعبهم. إننا نطالب عضو الكنيست منصور عباس الإعتذار للأسرى وعائلاتهم أولاً ولشعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده ، وتوضيح موقفه كون قضية الأسرى تعتبر من أقدس قضايا شعبنا الذي دفع بالشهداء والجرحى والأسرى في سبيل الحرية والإستقلال لينعم شعبنا بدولته المستقلة على الأراضي المحتلة عام سبعةٍ وستين وعاصمتها القدس الشرقية".
وأضاف البيان : " إننا نرفض بشدة استخدام هذه القضية وقضايا شعبنا المصيرية في العمل السياسي الإنتخابي للكنيست ، ونتمنى على كافة الأحزاب عدم الإجتهاد في هذه القضايا والتركيز على قضايا الناس الحياتية والوقوف مع الإجماع العربي بشأن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المتمثل بإنهاء الاحتلال.
إننا في كرامة ومساواة نتمسك بمبادرة السلام العربية لإنهاء الإحتلال ، ونترك للممثل الشرعي للشعب الفلسطيني إيجاد الحلول لقضايا الحل النهائي وفي مقدمتها قضية الأسرى التي نكثت اسرائيل بوعدها الإفراج عن الأسرى الذين اعتقلوا قبل توقيع اتفاق اوسلو ومن بينهم عميد الأسرى كريم يونس".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق