اغلاق

المرشحة الثانية في حزب ‘هديموقراطيت‘ حنان الصانع : ‘من قال إن علينا السير كالقطيع ؟ ‘

شاركت الناشطة الاجتماعية حنان الصانع من النقب، المرشحة الثانية في حزب "هديموقراطيت"، برفقة البروفيسور اودي شابيرا، بتقديم قائمة المرشحين في
Loading the player...

الحزب الى لجنة الانتخابات. وتحدثت الصانع لقناة هلا عن مجمل ما يجري على الساحة الحزبية والسياسية وخاصة ما يتعلق بالحزب الذي انضمت اليه حزب "هديمقراطيت".
وقالت الصانع  : " حزبنا جديد وعمره نحو شهر، ومع هذا لدينا اليوم نحو 7500 منتسبا للحزب، والرقم بازدياد يومي.  هذا يدل على ان الجمهور متعطش للتغيير ويريد بيتا سياسيا. عبور نسبة الحسم من عدمه يتعلق بالمنتسبين.  القرارات المصيرية تتخذ من خلال انتخابات داخلية قبل أسبوع من الانتخابات العامة. هناك من يقول اننا سنحرق أصواتا ونحن نقول إننا لا نسعى الى حرق أصوات، وإنما الى الرفع الأصوات التي لم تُرفع يوما. في السنوات الأخيرة تم حرق ملايين الأصوات لكل الأحزاب التي خيبّت آمال الجماهير. واليوم حزبنا يأتي استجابة للقضايا الملحة في مجتمعنا وقضايا النساء. لم يعد بإمكاننا ان نتحمّل اكثر. جئنا لكي نعمل بشكل فعلي وليس بشعارات. لو كل من يقول اننا قد نحرق أصواتا صوّت لنا لشكلنا حكومة. عنصر الخوف مسيطر على الناس، وكأن علينا ان نسير كالقطيع وأن لا نخرج عن القاعدة بتجربة شيء جديد".

"ظهور أحزاب جديدة هو أمر جيد"
واردفت الصانع في حديثها لقناة هلا :" نحن لازلنا نواجه الازمة السياسية. وكل الازمة السياسية رغم انها تخلق مبادرات جديدة لأحزاب جديدة، هناك من يرى بأن هذا أمر سلبي ولكن انا انظر اليه انه أمر إيجابي، فكل مجموعة تشكّل حزبا هذا يعني ان هؤلاء الناس يريدون ان ينتفضوا وأنهم يرفضون الواقع الصعب ويبادرون لشيء جديد. يسعدنا ان هناك أحزاب جديدة موجودة.

انتخابات كل بضعة أشهر
وقالت حنان الصانع فيما قالت:  " يجب ان يكون هنالك توجه سياسي صحيح ،اذا لم نبادر ونخاطر لتغيير الواقع السياسي، فالأزمة تستمر وسنرى انتخابات كل بضعة أشهر".

الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا .. 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق