اغلاق

حاج يحيى : الوفاء لأسرى الحرية وفاء لقضية فلسطين المقدسة

قال عضو الكنيست السابق عن القائمة العربية الموحدة الشيخ عبد الحكيم حاج يحيى : " ان الحركة الإسلامية ومنذ اليوم الأول لإقامة القائمة العربية الموحدة،


النائب السابق عبد الحكيم حاج يحيى

 تبنت قضية أسرانا ، فمؤسس حركتنا الشيخ عبد الله نمر درويش رحمه الله كان أسيرا ". واضاف حاج يحيى :" بدأ الرئيس الاول للموحدة الاخ المحامي عبد المالك دهامشة (وهو أسير سابق ) بالزيارات والمتابعة،  ثم حمل الراية الرئيس الثاني وهو الشيخ ابراهيم صرصور، فهو اضافة للزيارات والمتابعة فقد نجح بتحديد محكومية قسم من أصحاب المؤبدات ، ونتيجة لذلك تحرر بعض اسرانا. بعد ان انهى الشيخ ابراهيم عضوية الكنيست حّول الي ملفات الأسرى حيث شرفني الله بمتابعة المسيرة وكنت أكثر الاعضاء زيارة للاسرى ومتابعة لقضاياهم حتى منعنا من الزيارات".
وتابع حاج يحيى:" اهلنا الأحباب لم انشر يوما تفصيلا عن زياراتي ولم اذكر اسماء الأسرى نزولا عند رغبتهم لان نشر التفاصيل كان يؤذيهم. الحرية لاسرانا ، وستبقى قضية الأسرى والمسرى اولى اهتمامات الحركة الاسلامية".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق