اغلاق

في جيل 81 عاما : الفنانة رينا تُعلم نساء فحماويات فنون الخزف

في جيل 81 عاما ، تعمل الفنانة رينا بيلج ، التي تشتهر بالمنتجات الفنية المصنوعة من الخزف ( الكراميكا) ، تعمل على اصدار كتاب يلخص ستون عاما من عملها الفني .باللغتين

 
 الفنانة رينا بيلج - تصوير : الدد ماسترو

العربية والعبرية .
وتقضي الفنانة رينا أوقاتها هذه الأيام في استوديو افتتحته في مدينة  ام الفحم تقوم من خلاله بتدريس النساء  الفحاويات فنون الرخام والخزف وتقوم خلال تواجدها في الاستوديو بالعمل على اقامة معرض يتم خلاله عرض منتجاتها الفنية .
 وولدت رينا بيلج في كيبوتس  " شاعر هعمكيم  " سنة 1940 وتعلمت في طفولتها فن الغزل بالصوف
وفي سنة 1958 درست الفنون  في " بتسلائل"  واتمت دراستها في "الفرد يونيفيرستي" في نيويورك سنة 1980  ، وخلال دراستها في نيويورك ابتكرت طريقة " الاكسترودير " وهو فن من خلال استعمال الطين  وبدأت بعرض منتجاتها الفنية في معارض عديدة في الولايات المتحدة واليابان وكوريا وايطاليا واسرائيل  .
وقبل عدة سنوات عادت الى البلاد وافتتحت معرض للفنون في ام الفحم بادارة سعيد ابو شقرة بهدف تعليم النساء العربيات هذا النوع من الفن ووضعهن في بداية طريق الابداع.
وقالت رينا عن مشروعها :" انه مشروع قيم لتمكين النساء حيث اني اقوم مع نهاية كل سنة بانشاء معرض لعرض منتجات النساء الفنية وندعو اليه كل العائلات" .

للمزيد حول هذا المشروع ومشاريع اخرى ادخلوا الى :
https://headstart.co.il/project/62028



 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق