اغلاق

النوادي الرياضية وبرك السباحة تستعد للعودة - حربجي من الناصرة: ‘الشروط قد تجعل الوضع أصعب‘ !

يترقب أصحاب النوادي الرياضية ورواد هذه النوادي على أحر من الجمر موعد اعادة فتحها بعد فترة طويلة من الاغلاق، حيث وكما يبدو سيتاح لمن حصل على
Loading the player...

التطعيم أو من تعافى من الكورونا ارتياد هذه النوادي بالاضافة الى الاسواق والمجمعات التجارية والمتاحف وبرك السباحة ... للحديث عن تجهيزات النوادي الرياضية وبرك السباحة لاعادة فتح أبوابها،  استضافت قناة هلا في بث حي ومباشر من الناصرة المحامي عزمي حربجي -  وهو منقذ سباحة في مركز رياضة وسباحة الحربجي ...

"الوضع قد يكون أصعب"
وقال حربجي لقناة هلا : " فتح النوادي سيتم وفق تقييدات كما فهمنا. الوضع كان صعبا والنوادي مغلقة، والآن على ما يبدو سيكون أصعب.  عندما نتحدث عن نوادي لياقة بدنية نحن نتحدث عن مشتركين وليس عن دخول عادي لأي شخص متى يحلو له. بالنسبة لنا انا اتحدث عن ناد لديه أكثر من 10 آلاف مشترك. اذا قيودنا بالسماح فقط بدخول من حصلوا على التطعيم او من تعافوا، فكم واحدا من كل اهالي الناصرة حصلوا على التطعيم او يدخلون في هذه الشريحة ؟  واليوم اذا فتحنا فهل سنواصل الحصول على تعويضات من قبل الدولة على الخسائر التي ستكون؟ ما فهمته انه بمجرد فتح المحلات التعويض سيتوقف. وانا حتى اليوم لا امتلك إجابات لاستفسار المشتركين الذين يسألون عن إمكانية فتح النادي يوم الاحد. وهل سأستطيع ان افتح ناد بمساحة نحو 20 الف متر مربع والذي يترتب عليه مصروفات كبير جدا من تكاليف عمال وغيرها، وأيضا هل العمال أصلا تطعموا ام لا؟ أمور كثيرة ليست واضحة".

"خسائر بمئات آلاف الشواقل"
وأوضح حربجي : انا اتحدث عن حوالي 80- 90 عاملا يتواجدون اليوم في بيوتهم. واذا اعدتهم كيف وبأي حالة واية خسائر ستكون لدي؟ نتحدث عن خسائر بمئات آلاف الشواقل.  مشكلة أخرى اننا نريد تعويض المشتركين. المشتركون الذين سيأتون عدا عن ان عليهم ان يحملوا شهادة تطعيم، نحن سندخل بخسائر إضافية كمصاريف في البداية، لأننا سنعوضهم عن فترة الكورونا بينما لا يوجد من يعوضنا نحن".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق