اغلاق

تأخر الحبو عند طفلكِ أمر طبيعي إلا في هذه الحالات!

تنتظر الأم بكل حب خطوات جديدة في حياة طفلها الرضيع ، متى سينطق بأول كلمة؟متى سيحبو ويقف ويمشي؟..وتنتابها مشاعر القلق في حالة تأخر الطفل عن أي خطوة،


صورة للتوضيح فقط - iStock-SDI-Productions

وخاصةً بعد مقارنة طفلها بالآخرين في نفس مرحلته العمرية...ولكن في بعض الأحيان، يتأخر الطفل في الحبو، أو لا يمر بهذه المرحلة على الإطلاق، مما يسبب شعور الأم بالقلق والخوف على الطفل..للتعرف على المزيد من التفاصيل عن الحبو عند الأطفال كان لقاؤنا واستشاري طب الأطفال الدكتور على عبد الغفار بمستشفى المنيل التخصصي

مراحل تمهيدية لحبو الأطفال
يبدأ معظم الأطفال في الزحف بين عمر ستة أشهر وعشرة أشهر
وقبل ذلك يكون الطفل قد استطاع التدحرج على بطنه أو على جانبه من 7-9 أشهر يستطيع الطفل الجلوس بمفرده، وغالب الأطفال يزحفون بعد الشهر الثامن من 9-12 شهر يمكنهم التحكّم بحركة اليد والأصابع ويستطيعون إمساك الطعام والأكل ويجب الانتباه لهم لأنّهم يحاولون استكشاف الأشياء عن طريق اللمس والتذوّق
 

أهمية الحبو عند الأطفال
تعتبر مرحلة الزحف مرحلة قصيرة ومؤقتة تساعد الطفل على تقوية عضلاته، وتساعده على اكتشاف البيئة المحيطة به..كما يساعد الحبو في طمأنة الأم على صحة الطفل،فهو  يدل على تطوره البدني ونموه بصورة جيدة
مرحلة حبو الطفل تساعد على تقوية عضلات جسمه، وخاصةً اليدين والرسغين والمرفقين والكتفين،
الحبو سيمنح الطفل فرصة للتعرف على العالم الخارجي من حوله، واكتشاف العديد من الأمور، فيمكنه الإمساك بالأشياء والتعرف على التغيرات التي تدور من حوله بصورة أفضل.
عندما يحبو الطفل، تتطور لديه حاسة التركيز والتنسيق بين اليد والعين، حيث ينظر الطفل إلى هدف محدد، ويبدأ في التوجه إليه.
قيام الطفل بالحبو والوصول إلى مكان محدد يعتبر إنجاز لديه، فهو يتخذ قرارا ويطبقه، ولم يعد عاجزاً عن الحركة كما كان من قبل.
 
أسباب تأخر الحبو عند الأطفال
عادةً ما يبدأ الطفل في الحبو قبل إتمام الشهر العاشر من عمره، ولكن في بعض الأحيان يتأخر الطفل أو يتجاوز هذه المرحلة تماماً، وهذا لا يعني أن الطفل لا يتطور، ولذلك لا داعي للقلق...ومعا نتعرف على الأسباب ضعف الجزء العلوي من الجسم..يجب أن يكون الطفل قادراً على دعم الجزء العلوي من الجسم، وبالتالي فإن ضعف المنطقة العلوي تسبب الصعوبة  في الحبو وتأخره...هنا يجب أن تبدأ الأم في وضع الطفل على بطنه ليتمكن من رفع نفسه ودعم المنطقة العلوية من الجسم مع قدوم الشهر الثالث ضعف العضلات الأساسية وهي البطن والظهر....وهي هامة لزحف الطفل، وفي حالة إصابتها بالضعف، سوف يصعب عليه الحبو..هنا يمكن ممارسة بعض الألعاب التي تدعم منطقة الظهر والبطن والقدم لدى الطفل، مثل الركل، كما ينصح باستلقاء الطفل على جانبه في بعض الأوقات.
عدم رغبة الطفل في تحسس الأسطح..يجد بعض الأطفال صعوبة في وضع باطن كف اليد على الأسطح المختلفة، مما يجعلهم يزحفون على قبضة اليد، وبالتالي صعوبة الحبو...هنا يجب على الأم أن تساعد الطفل في الإمساك بالأشياء والأسطح المختلفة حتى لا يشعر بالقلق منها.
عدم توازن الرقبة..يميل بعض الأطفال إلى حني الرأس إلى أحد الجانبين، مما يؤثر على توازن الجسم بالكامل وعدم القدرة على الحبو...وهنا يجب منع الطفل من حني الرأس إلى جانب واحد، واستخدام وسادات جانبية في علاج هذه المشكلة، وفي حالة استمرارها ينصح بزيارة الطبيب.

عدم وجود مساحة للزحف
عدم وجود مساحة لممارسة الزحف..حتى يتمكن الطفل من الزحف، يحتاج إلى مساحة كبيرة ليتحرك بحرية، وإذا لم تتوفر هذه المساحة، فلن يتمكن من الحبو...وهنا عليك بتوفير مساحة أمنة للطفل ليتحرك فيها ويبدأ في تطوير مهاراته واستكشاف المكان من حوله.
تسطح قدم الطفل.. يمنعه من قيامه بالزحف، لأنها يمكن أن تجعل كاحلي الطفل تبدو وكأنها تنحني إلى الداخل...وهنا لا يحتاج الطفل إلى علاج طبي إلا في الحالات الشديدة، فقد يتطلب الأمر تقويم العظام.
شخصية الطفل..في بعض الأحيان، لا يحبذ الطفل أن يقوم بالحبو، فهو يميل لفعل أشياء أخرى تجذب انتباهه وتسعده أكثر من الحبو...وهنا لا يمكن تغيير شخصية الطفل واهتماماته، ولكن يمكن تحفيزه للوصول إلى مكان معين من خلال وضع الأشياء التي تجذبه فيها، ومع الوقت سيبدأ في الحبو.
وزن الطفل وزيادته..من المشكلات التي تؤثر على صحته وتعيق حركته بصورة طبيعية، وبالتالي تؤثر على نمو الطفل  وتطوره..وهنا يجب إعادة النظر إلى النظام الغذائي الخاص بالطفل للحفاظ على وزنه المثالي، كما ينصح بتشجيعه على الحركة من خلال اللعب معه

أنواع زحف الطفل
قد تشكو الأم: " طفلي لا ينمو مثل باقي الأطفال! طفلي لديه مشكلة حركية ما!" والحقيقة أن الأطفال الرضع يتخذون عدة أشكال وأنواع من الزحف تفاجئ الأم ومنها الزحف للخلف..وهل فوجئت أن طفلك لا يتقدم ..وهو يمارس الحبو، في الحقيقة أن لا شيء يبدو غير صحي أو طبيعي في هذا الأمر، ويجب أن تفرحي وتبتسمي وتداعبي طفلك، فهو يزحف للخلف مستخدماً اليد والركبة، وهذه المرحلة لا تزيد عن أسبوعين وضعية البطن..الطفل يستخدم ساعديه ولا يستخدم ساقيه، فهو يفرد ساعديه على الأرض ويقوم بالتقدم للأمام، وهذه الوضعية هي من الوضعيات القليلة التي يعتمدها الرضع ولا تستدعي القلق، ولكن تستدعي ان تنظفي الأرضية جيدا وضعية التدحرج..في هذه الوضعية تلاحظ الأم أن الطفل  هو يتشقلب ويكون الطفل خفيف الوزن يؤدي هذه الحركات بسهولة، وهو يحدد هدفه ليصل إليه، ربما تجذب انتباهه أو لعبة ذات لون مميز وزاهي، وهذه الوضعية غير مقلقة أيضاً

طرق لتشجيع الطفل على الحبو
أولا: عليك بملاحظة طفلك وهو يحاول الحركة، ضعي حوله بعض الألعاب التي تساعده على التقدم للأمام
ثانيا: سوف تلاحظين أن طفلك قد أصبح مستعداً ليحبو حين يقف على يديه وقدميه و يهتز للأمام والخلف
ثالثا:عليك بتشجيع طفلك وعدم حمله خوفاً عليه
مرحلة الحبو مهمة لتقوية عضلات الصغير، ولكن لا تقلقي إن لم يمر بها أو تأخر.. ومن الخطأ مقارنة طفلك بالأطفال الآخرين.
رابعا: من المهم تتبّع نموّ الطفل كوزنه وطوله وكذلك المهارات التي يقوم بها
حيث أن معظم الأطفال يحبون إلّا أنّه تبقى نسبة منهم يبدؤون في المشي فورًا
 
هل يعني تأخر الحبو شيئا خطيرا؟
تأخر الحبو عند الأطفال من الممكن أن يكون أمرًا عاديًّا ولا يدعو للقلق،لكن الأمر يكون خطيرًا إذا كان الطفل يعاني من ضعف في النشاط البدنيّ عند ذلك لا بدّ من اتخاذ خطوات معينة في المنزل لتشجيعه على المزيد من النشاط البدني وقد يحتاج أيضًا إلى علاج طبيعي لتجاوز المشاكل الحركة لديه، ومن المهم مراجعة الطبيب في حال بلوغ الطفل سبعة أشهر ويعاني من إحدى المشاكل الآتية :
عضلاته صلبة أو مرنة جدًا.
 يتخبط رأسه عند سحبه إلى وضع الجلوس.
 يصل للأشياء بيد واحدة فقط أو قد لا يصل.
 لديه مشكلة في إيصال الأشياء إلى فمه.
 يتجاوز الخمسة شهور ومع ذلك لا يستطيع التدحرج في أي من الاتجاهين.
 لا يمكنه الجلوس بدون مساعدة.
 لا يتحمل وزنه على ساقيه عند سحبه إلى وضعية الوقوف
وإذا قارب الطفل بلوغ عامه الأول ولم يكن يحبو أو يجر جانب واحد فقط من جسمه أثناء الحبو أو لا يتمكّن من الوقوف إلا بمساعدة، عند ذلك يجب استشارة الطبيب


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق