اغلاق

اكتشاف مصنع للجعة عمره 5000 سنة في مصر

أعلنت وزارة السياحة والآثار المصرية أن بعثة من خبراء الآثار اكتشفت مصنعا لإنتاج الجعة (البيرة) عمره 5000 عام كانت طاقته الإنتاجية تصل إلى آلاف اللترات في مدينة أبيدوس القديمة بمصر الفرعونية.


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-Kurt-Erik Goehner

وقالت الوزارة في بيان صدر يوم السبت إن الموقع في محافظة سوهاج المصرية يرجع على الأرجح إلى حكم الملك نارمر الذي حكم البلاد سنة 3100 قبل الميلاد تقريبا.
وقال الدكتور ماثيو آدمز أحد قيادات البعثة المصرية الأمريكية التي توصلت للاكتشاف إنه يعتقد أن الجعة كانت تستخدم في طقوس الدفن الملكية لملوك مصر الأوائل.
ويتكون المصنع الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 22400 لتر من ثمانية قطاعات يحتوي كل منها على 40 حوضا فخاريا تستخدم في تسخين خليط الحبوب والماء.
ويحرص المسؤولون على تسليط الضوء على الاكتشافات الأثرية الجديدة في إطار المساعي الرامية لإنعاش السياحة في مصر بعد تأثرها بشدة بجائحة فيروس كورونا.
وانخفض عدد السياح الزائرين لمصر إلى 3.5 مليون سائح في العام الماضي من 13.1 مليون في 2019.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كوكتيل +
اغلاق