اغلاق

غدًا ومعَ أسرابِ السُّنونو - بقلم : زهير دعيم

غدًا ومعَ أسرابِ السُّنونو - بقلم : زهير دعيم



زهير دعيم - صورة شخصية

وتطعّمتِ الزّيتونةُ العتيقةُ
الوارفةُ
المزروعةُ على جداولِ المياهِ
وغدًا...
 ومع موكبِ الأيامِ
وأعشاشِ الدُّوريّ
ستخضرّ  حتمًا مع نسائمِ الرّبيعِ
وتميدُ عنفوانًا
وتُسقسقُ العنادلُ فوقها
سقسقةَ المحبّةِ
وأُغرودةَ السّلامِ
فترقصُ على نغماتِها
أزهارُ اللّوْزِ
 وزنابقُ التّلالِ والأوداءِ
ويغزو عصا الرّاعي
جنباتِ المروجِ
فيرسم لوْحةَ الحياةِ
وبسماتِ الأملِ فوقَ كُلّ الوجوهِ
وعلى كلِّ المباسم ِ
غدًا ...
مع موكبِ الطُّيورِ المهاجرةِ
وأسرابِ السُّنونو
ستدبُّ الحياةُ في كلِّ العروقِ
فيغيبُ النِّسيانُ
وتفرُّ الذِّكرياتُ الحُبلى بالألم.

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
 bassam@panet.co.il.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقهى بانيت
اغلاق