اغلاق

62 قتيلا في أعمال شغب بسجون في الإكوادور

قالت الشرطة في الإكوادور إن أعمال شغب في ثلاثة سجون بالبلاد أسفرت عن سقوط ما لا يقل عن 62 قتيلا، فيما وصفته الحكومة يوم الثلاثاء بأنه عمل منسق بين منظمات إجرامية.
قتيلا في أعمال شغب بسجون في الإكوادور62 - تصوير رويترز
Loading the player...

وسعى رئيس الإكوادور لينين مورينو للسيطرة على العنف بالسجون وأعلن حالة الطوارئ بها بسبب تكرار المواجهات بين العصابات الإجرامية.
وقال إدموندو مونكايو مدير إدارة السجون في الإكوادور إن جماعتين كانتا تتنافسان على القيادة الإجرامية داخل مراكز الاحتجاز. وأضاف أن عدد القتلى ارتفع إلى 62.
وقال إن السلطات تمكنت من "السيطرة واستعادة النظام داخل مراكز الاحتجاز"، بمساعدة 800 شرطي إضافي.
وطالب أحد أقارب نزيل السلطات بالكشف عن قائمة بأسماء السجناء الذين قتلوا في أعمال الشغب كي يطمئن على أخيه وكي تطمن كل أسرة على من لها من نزلاء.
وسُجلت حوادث عنف بين النزلاء في سجون بأقاليم جواياس وأزواي وكوتوباكسي التي تمثل نحو 70 بالمئة من السجناء في البلاد، بحسب الإحصاءات الرسمية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق