اغلاق

مؤيدو انقلاب ميانمار يهاجمون معارضيه في يانجون

خرج نحو ألف من أنصار الجيش في ميانمار من أجل مسيرة في وسط مدينة يانجون وهاجم بعضهم معارضي انقلاب الأول من فبراير شباط.
مؤيدو انقلاب ميانمار يهاجمون معارضيه في يانجون - تصوير رويترز
Loading the player...

وقال شهود وعاملون في مجال الإعلام إن مناوشات اندلعت بين مؤيدي الانقلاب ومعارضيه ثم تطورت سريعا إلى أعمال عنف خطيرة في مناطق عدة بالمدينة التي تشكل المركز التجاري للبلاد.
وقال شهود إن عدة أشخاص تعرضوا لهجوم من مجموعات تسلح بعض أفرادها بالمُدى بينما استخدم آخرون مقاليع صغيرة ورشقوهم بالحجارة.
وتشهد البلاد احتجاجات يومية وإضرابات منذ نحو ثلاثة أسابيع منذ أن استولى الجيش على السلطة واعتقل زعيمة الحكومة المدنية أونج سان سو تشي وكثيرا من قيادات حزبها بعدما شكا من حدوث تزوير في انتخابات نوفمبر تشرين الثاني. وسيزيد العنف من القلق حيال بلد أصيب بالشلل إلى حد بعيد بسبب الاحتجاجات وحملة عصيان مدني مناهضة للجيش.
وقالت شركة فيسبوك إنها حظرت على جيش ميانمار استخدام موقعها وتطبيق إنستجرام بسبب المخاطر الجلية "للعنف الدامي" الذي تشهده البلاد منذ الانقلاب.
وتتحلى قوات الأمن بضبط النفس بدرجة أكبر من عمليات قمع سابقة للمطالبين بالديمقراطية على مدى نحو نصف قرن من الحكم العسكري المباشر.
لكن منظمة معنية بحقوق الإنسان قالت إن السلطات اعتقلت حتى يوم الأربعاء 728 فردا ووُجهت إليهم اتهامات أو أدينوا بالفعل بتهم مرتبطة بالاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق