اغلاق

فرض العزل العام في أكبر مدن نيوزيلندا بعد رصد حالات جديدة بكورونا

بعد عام بالضبط من تسجيل نيوزيلندا أول حالة إصابة بفيروس كورونا، استيقظت أوكلاند أكبر مدن البلاد على ثاني إغلاق خلال شهر مع محاولة السلطات السيطرة على بؤرة
فرض العزل العام في أكبر مدن نيوزيلندا بعد رصد حالات جديدة بكورونا - تصوير رويترز
Loading the player...

من حالات الإصابة بالسلالة الجديدة من الفيروس شديدة عدوي التي اكتشفت في بريطانيا.
وأعلنت رئيسة الوزراء جاسيندا أردرن عزلا عاما لسبعة أيام في المدينة التي يبلغ عدد سكانها حوالي مليوني نسمة. وجاء قرارها بعد اكتشاف إصابة شخص خالط آخرين لمدة أسبوع ولم يخضع للعزل الذاتي.
وجاءت هذه الخطوة في أعقاب أمر بالبقاء في المنزل لثلاثة أيام في منتصف فبراير شباط بعد رصد حالات إصابة بالسلالة الجديدة من الفيروس. وترتبط 14 حالة إصابة بتلك البؤرة.
وإجراءات العزل العام الجديد، وهي جزء من قيود المستوى الثالث، تسمح للأشخاص بمغادرة منازلهم لأغراض التسوق الأساسي والعمل، بينما ستبقى الأماكن العامة مغلقة. وسيتم تشديد القيود في أماكن أخرى في نيوزيلندا لترفع إلى المستوى الثاني مما يحد من التجمعات العامة.
وتسببت تلك الإجراءات في تعطيل العديد من الأحداث الرئيسية المقرر عقدها في أوكلاند الأسبوع المقبل. كما أثرت على بعض الأحداث الرياضية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق