اغلاق

محتجون لبنانيون يغلقون الشوارع بعدما هوت العملة

عشرات من المحتجين اللبنانيين أشعلوا النار في إطارات سيارات لإغلاق شوارع في وسط بيروت وعلى الطريق إلى المطار وقرب مدينة بعلبك بعدما هوت العملة باتجاه
محتجون لبنانيون يغلقون الشوارع بعدما هوت العملة لمستوى متدن جديد - تصوير رويترز
Loading the player...

مستوى عشرة آلاف ليرة مقابل الدولار وهو مستوى متدن غير مسبوق للعملة التي تضررت جراء انهيار مالي أفضي إلى تفشي الفقر والاضطرابات.
الانهيار، الذي بلغ مدى لم يشهده لبنان من قبل، أدى لفقد العملة اللبنانية نحو 85 بالمئة من قيمتها في بلد يعتمد بشكل كبير على الواردات.
وقال ثلاثة متعاملين في العملة في السوق غير الرسمية التي أضحت المصدر الرئيسي للسيولة بعد أن توقفت البنوك عن صرف دولارات إن سعر الدولار بلغ عشرة آلاف ليرة يوم الثلاثاء. وفي وقت سابق قال متعاملان اثنان آخران إن العملة الأمريكية سجلت 9900 ليرة.
ويعني هذا أن الحد الأدنى للأجر الشهري في لبنان يوازي نحو 68 دولارا.
وقالت وسائل إعلام محلية إن محتجين آخرين أغلقوا مكتبا للصرافة في مدينة صيدا بجنوب البلاد.
وفشل الزعماء السياسيون في الاتفاق على خطة إنقاذ منذ اندلاع الأزمة في 2019 مع توقف تدفقات الدولار وانتشار احتجاجات في البلاد.
وارتفعت أسعار العديد من السلع الاستهلاكية مثل الحفاضات والحبوب إلى حوالي ثلاثة أمثالها منذ ذلك الحين. وتحذر هيئات خيرية من تزايد الجوع.
والمرة السابقة التي لامست فيها العملة اللبنانية مستويات متدنية قرب عشرة آلاف ليرة كانت في صيف 2020 مما أشعل احتجاجات استمرت أسابيع قبل انفجار هائل في مرفأ بيروت في أغسطس آب دمر مناطق واسعة في العاصمة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق