اغلاق

بيت لحم: اجتماع بين ممثلي وسائل الاعلام وممثلي وزارات

برعاية محافظ محافظة بيت لحم وفي اطار متابعاته لاوضاع وسائل الاعلام المحلية، عقدت وحدة العلاقات العامة والاعلام بمحافظة بيت لحم لقاء جمع ممثلي ومدراء وسائل الاعلام المحلية،


صورتان من منجد جادو

 ومدراء مديريات الاعلام والحكم المحلي والاتصالات من اجل مناقشة هموم واشكاليات وسائل الاعلام التي كان اخرها مطالبة وزارة الاتصالات للاذاعات المحلية دفع اجور ورسوم تراخيص الموجات على الرغم من قرار رئيس الوزراء اعفاءهم من هذه الرسوم.
وفي بداية اللقاء رحب الدكتور لؤي زعول مدير وحدة العلاقات العامة والاعلام في المحافظة بالحضور ونقل لهم تحيات اللواء كامل حميد محافظ محافظة  بيت لحم مشيرا الى " ان هذا الاجتماع ياتي استكمالا للاجتماع الاول بين المحافظ حميد ومدراء وسائل الاعلام في محافظة بيت لحم بهدف بحث عدد من النقاط التي تم طرحها مع الجهات ذات العلاقة".
بدوره طرح انس البجالي مدير العلاقات العامة في محافظة بيت لحم جملة القضايا والملفات العالقة مع وزارات الاعلام والحكم المحلي والاتصالات، حيث اشار الى "ان هناك جملة من المواضيع التي يجب العمل على حلها والتي طرحت من قبل مدراء وسائل الاعلام اهمها مسالة التراخيص واللغط الحاصل بشان قرار مجلس الوزراء الخاص باعفاء وسائل الاعلام من الرسوم كافة وخاصة رسوم اجور الموجات والترددات فيما تقول الوزارات ان القرار يقضي باعفاء وسائل الاعلام من رسوم التراخيص لوزارة الاعلام".

الشاعر: "قرار اعفاء وسائل الاعلام من رسوم التراخيص شامل لكل الوزارات ومحاولة التهرب منه امر مرفوض"
من ناحيته اكد موسى الشاعر عضو الامانة العامة لنقابة الصحفيين الفلسطينين رفض النقابة للتفسيرات المتعلقة بقرار الاعفاء، مؤكدا "ان رئيس الوزراء والنقابة توافقوا على اعفاء وسائل الاعلام من رسوم الترددات واي رسوم معتمدة سابقا وان الخروج بتفسيرات واستثناء رسوم الترددات من قرار الاعفاء امر مرفوض بالنسبة للنقابة ولا يمكنها ان تقبل به".

ممثلو وسائل الاعلام: "تفسيرات قرار الاعفاء فاجأتنا ونرفضها "
بدورهم عبر ممثلو وسائل الاعلام عن "شعورهم بالاحباط والصدمة بعد تواصل ممثلي الوزارات المعنية معهم خصوصا الاعلام والاتصالات ، عقب قرار مجلس الوزراء اعفاء وسائل الاعلام من رسوم التراخيص وما سمعوه من تفسيرات تستثني رسوم واجور الترددات"،  مؤكدين "انهم يسمعون ان هناك رسوما سنوية تدفع لوزارة الاعلام بمقدار الف شيقل سنويا حيث لم يكن هذا الامر معمولا به".
واكد الصحفي جورج قنواتي مدير اذاعة بيت لحم 2000 "ان بيت لحم تعيش اوضاع مختلفة وصعبة منذ فترة طويلة بحكم بداية فايروس كورونا فيها كما ان مصدرها الوحيد الاقتصادي هو السياحة المتوقفة بشكل كامل "، مشيرا الى "ان كافة مدراء وسائل الاعلام يشعرون باحباط شديد من هذا الواقع وخصوصا طريقة تعامل الحكومة والوزارات المعنية مع وسائل الاعلام".
من ناحيته اشار الاعلامي منجد جادو الى " ان هذا اللقاء ياتي من اجل العمل على حل الاشكاليات المختلفة التي تواجه وسائل الاعلام سواء تلك القضايا العالقة مع الوزارات المعنية او المتعلقة بالاوضاع الصعبة اقتصاديا في وسائل اعلام محافظة بيت لحم التي عانت بشكل كبيرة ولفترة اطول بسبب جائحة كورونا".
الياس الاطرش اشار الى " ان هناك شعورت بالاحباط من تعامل الجهات الرسمية مع وسائل الاعلام " ، مؤكدا "ان الاذاعات لم تكن تدفع رسوم تجديد لوزارة الاعلام في السابق فلماذا يستحدث هذا القرار حاليا كما ان هناك مشكلة جديدة من وزارة الاقتصاد التي تطالب بتجديد التراخيص وتصويب الاوضاع للاذاعات التي تخسر اقتصاديا مشددا على ان الخسارة لا تقتصر على وسائل الاعلام مطالبا المحافظ والوزارات المعنية العمل على وقف ما يجري".
داني قمصية مدير اذاعة موال قال: " ان وزارة الاتصالات مطالبة بحماية الموجات المرخصة اذا كانت تصر على جباية رسوم الترددات مشيرا الى ان اذاعته تعرضت للتشويش وتوقفت بسبب بث اذاعة من الاردن على نفس التردد مما اضطره للتوقف عن البث مشددا على ان قرار الحكومة واضح باعفاء الاذاعات من الرسوم فلماذا تطالب الوزارة بها".
مها يوسف ممثلة تلفزيون المهد في اللقاء اشارت الى " ان الاوضاع الاقتصادية للتلفزيون ولكل وسائل الاعلام الفلسطينية موضحة انها كانت تتوقع ان تقوم الجهات المعنية باسناد ودعم الاعلام بدل تصعيب الاوضاع عليه" .

مدراء الوزارات المعنية يردون ويوضحون انهم سيرفعون هذه الاشكاليات لوزرائهم
بدورهم عبر مدراء وممثلي وزارات الحكم المحلي والاتصالات والاعلام على تاكيدهم سعي وزاراتهم لاسناد وسائل الاعلام وفق التوجه الحكومي مثمنين جهود وعمل وسائل الاعلام المحلية والصحفيين فيها كما ثمنوا مبادرة المحافظ لعقد هذا الاجتماع.
وقال اسحق محسين ممثل مديرية الاعلام في بيت لحم: " ان وزارة الاعلام تسعى وتعمل للتعاون مع الاعلام المحلي على اكثر من صعيد معربا عن الامل بايجاد حلول منصفة تتناسب مع الواقع والوضع الحالي لوسائل الاعلام " ، مشيرا الى "انه سيرفع كافة القضايا التي طرحت للوزارة من اجل مناقشتها واتخاذ قرارات مع باقي الوزارات ذات العلاقة".
وقال شريف السويطي : "ان وزارة الحكم المحلي تتضامن مع وسائل الاعلام مشددا على جاهزية الوزارة لمراجعة موضوع ازدواجية التراخيص بين هيئات الحكم المحلي و وزارات الاتصالات والاعلام خصوصا اذا كان هناك قرار قضائي واضح كما طرح الصحفييون مطالبا اياهم بتوجيه رسالة من النقابة تتضمن القرار القضائي لمتابعتها مع الوزارة واتخاذ المقتضى والاجراء القانوني حال ثبوت وجود قرار قضائي واضح بهذا الشأن".
حسنين القاضي مدير مديرية الاتصالات في محافظة بيت لحم اشار الى " ان هذا اللقاء لقاء مهم للتوضيح مشددا على ان القرار وتفسيراته جاءت من امين عام مجلس الوزراء احمد غانم الذي اكد ان الرسوم التي شملها قرار الاعفاء هي رسوم الرخص المهنية وليس الفنية " ، موضحا " ان الرخص الفنية تتضمن الترددات وامور اخرى وبالتالي تطالب وزارة الاتصالات الاذاعات بدفع هذه الرسوم لان القرار لم يشملها في اطار الفهم والنص الواضح لقرار الاعفاء الذي وصل للوزارة من الامانة العامة لمجلس الوزراء".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق