اغلاق

وصول أمريكيين متهمين في قضية غصن إلى اليابان بعد تسليمهما

وصل رجل أمريكي وابنه متهمين بمساعدة رئيس شركة نيسان موتور السابق كارلوس غصن على الفرار من اليابان إلى العاصمة طوكيو يوم الثلاثاء.
وصول أمريكيين متهمين في قضية غصن إلى اليابان بعد تسليمهما - تصوير رويترز
Loading the player...

وسلمت السلطات الأمريكية الرجلين لترحيلهما من الولايات المتحدة. وقد يواجهان استجوابات من قبل الادعاء العام تستمر على مدى أيام عن دورهما في خطة الهروب. ولن تتم إدانتهما على الفور ولكن ستوجه إليهما تهم على الأرجح بعد انتهاء التحقيقات.
المتهمان وهما مايكل تيلور، وهو من المحاربين القدامى في القوات الخاصة بالجيش الأمريكي، وابنه بيتر تيلور، خاض محاموهما معركة قضائية استمرت شهورا لتفادي نقلهما لليابان لمواجهة اتهامات بمساعدة غصن على الفرار من اليابان في صندوق.
كانت المحكمة العليا الأمريكية قد مهدت الطريق الشهر الماضي لتسليم الرجلين اللذين ظلا محتجزين في الولايات المتحدة منذ إلقاء القبض عليهما في مايو أيار.
وامتنعت وزارتا العدل والخارجية في الولايات المتحدة عن التعليق. كما أحجم مكتب ممثلي الادعاء العام في منطقة طوكيو، الذي سيتولى القضية، عن التعليق.
ولم يكشف مدعون يابانيون عن الموقع الذي سيتم فيه احتجاز الرجلين. ومن الممكن إيداعهما مركز الاحتجاز في طوكيو الذي كان غصن محتجزا فيه بعد إلقاء القبض عليه.
ويُشتبه بأن تيلور وابنه ساعدا غصن على الفرار من اليابان يوم 29 ديسمبر كانون الأول 2019 مختبئا في صندوق على متن طائرة خاصة قبل أن يصل إلى لبنان الذي قضى فيه طفولته والذي لم يبرم معاهدة لتسليم المطلوبين مع اليابان.
وكان غصن محتجزا في انتظار محاكمته لاتهامات بمخالفات مالية من بينها عدم الإفصاح الكامل عن راتبه في البيانات المالية لنيسان والتربح على حساب الشركة عبر مدفوعات لشركات لتجارة السيارات. وينفي غصن ارتكاب أي مخالفة.

وقال ممثلو ادعاء إن مايكل تيلور، الذي يعمل أخصائيا في مجال الأمن الخاص، وابنه بيتر تلقيا 1.3 مليون دولار نظير مساعدة غصن على الهرب.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق